أقلام حرة

أعلن تضامني الكامل ولا مشروط مع الصحافي المخضرم صاحب الصوت الحر عظيم الريف السيد العزيز والمحترم أحمد يونس

بن علي

كما يعلم الجميع أن اليوم كان قد أعلن عنه من بعض الجهات غير الحكومية في مدينة الحسيمة من أجل إقامة حفل تكريم الصحافي المخضرم وصاحب الصوت الحر السيد أحمد يونس إبن نفس المدينة المذكورة.

ثم تدخلت السلطات الهمجية التي لا تؤمن بتكريم الإنسان على ما قدمه وما زال يقدم الكثير، ومنعت هذا الحفل وهذا التكريم الذي أعلن عن ولادته وتم جهضه كما أجهضت الأجنة من بطون أمهاتنا سنة 1958/ 1959 ومن قبل في سنة 1898 تاريخ الشعب الريفي حافل بالمأسي مع النظام العلوي الفاقد للشرعية.
نشجب ونستنكر هذا المنع ونتسائل ما هي أسباب المنع أيها الجبناء لماذا ترتعشون من الأقلام الحرة .

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock