المغرب

أغنى جماعة بطانطان وغير قادرة على توفير ابسط الحقوق

الوطية اقليم “طانطان” ابواب موصدة في وجه المعطلين و حي بدون ماء بأغنى الجماعات الترابية بالمغرب

استمرار معاناة ساكنة حي الصحراء بالوطية اقليم طانطان

بعد طول انتظار وبين كر وفر بين الساكنة والجهات المعنية ،أخير استبشر الناس خيرا ببداية أشغال لربط الحي بالماء الصالح للشرب ليتفاجئ الكل بتوقف الأشغال لأسباب مجهولة… ليبقى الحي بدون ماء بجماعة تعد من بين أغنى الجماعات بالمغرب… وقد راسلت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان طلب إستفسار بتاريخ 13/07/2020 لرئيس المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب عن اسباب الانقطاعات المتكرر للماء وكذالك سبب توقف الأشغال  بالحي المذكور اعلاه الى ان هدا الاخير لم يجيب، فالماء ضروري مثلاً لإنتاج الغذاء (الحق في غذاء كافٍ) وضمان الصحة البيئية (الحق في الصحة)، كما يعتبره العديد من المغارية في الفصل 31 من دستور 2011 المغربي من أروع الفصول كونه اجتماعي يضمن الحق في الصحة، التعليم، التنمية، الماء، الشغل … فأين المسؤولين محليا سواء  المنتخبين أو المعنيين من هذه البنود من الفصل 31… يجب على الجهات المسؤولة محليا الإلتزام بتوفير لكل المواطنين “الحق في الماء …والحق في الشغل… وفتح باب الحوار مع جميع المجموعات المطالبة بالشغل والعيش الكريم بدلا من سياسة الابواب الموصدة، ان الفرع المحلي للرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الانسان بالوطية اقليم “طانطان” يعلن دعمه و تضامنه مع الشباب المطالبين بالحق في الشغل وكدالك ساكنة حي الصحراء المطالبين بالحق في الماء الصالح للشرب و العيش الكريم. و يطالب السلطات و كل الجهات المعنية بالتعاطي الايجابي مع المطالب العادلة و المشروعة لهم.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock