المانيا اليوم

ألمانيا تبقي حدودها مغلقة أمام مواطني المغرب والجزائر

متابعة حراك الريف

قالت مصادر مطلعة إن الحكومة الألمانية استثنت مواطني أربع دول من قرار السماح بدخول دول الاتحاد الأوروبي، وهذه الدول هي الصرب والمغرب والجزائر ورواندا. ويرجع سبب عدم سماح ألمانيا لمواطني هذه الدول بالدخول إلى أراضيها، هو تصنيف معهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية وغير المعدية لهذه الدول كـ”مناطق خطر” فيما يتعلق بجائحة كورونا.
وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر الثلاثاء الماضي إعادة فتح حدوده اعتباراً من الأربعاء (الأول من يوليو/تموز) أمام الوافدين من 14 دولة من بينها كندا ودول المغرب العربي الثلاث بالإضافة إلى الصين لكن بشرط، فيما استثنى من قراره الولايات المتحدة وتركيا.
وأُقرّت قائمة الدول هذه المبنية بشكل أساسي على معايير متعلقة بوضع الوباء، بعد تصويت غالبية دول الاتحاد وعقب مفاوضات صعبة، تزامناً مع بدء الموسم السياحي الصيفي.
وسمح قرار الاتحاد الأوروبي لدخول المسافرين القادمين من الجزائر وأستراليا وكندا وجورجيا واليابان ومونتينيغرو والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وصربيا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس والأوروغواي، إلى منطقة شنغن، في قرار هو بمثابة توصية غير ملزمة للدول الأعضاء.
المصدر :AFP/DW

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock