أخبار دولية

ألمانيا تعلن هولندا “منطقة خطرة عالميا” وتبحث إغلاق الحدود!

متابعة حراك الريف

هولندا بالعربي: صنف معهد الصحة الألماني روبرت كوخ RKI هولندا “منطقة خطرة عالميًا” لانتشار فيروس كورونا فيها، ومن المتوقع أن يقرر وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر اليوم الاثنين ما إذا كانت بلاده ستغلق الحدود مع هولندا، وفقًا لما ذكرته هيئة الإذاعة الهولندية.

ووفقًا لـRKI فإنه يمكن تصنيف هولندا “بؤرة تفشي فيروس كورونا” حيث ينتشر المرض بسرعة بين الأشخاص.

كما تضع ألمانيا الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وإيران والدول المجاورة النمسا وفرنسا على قائمة الدول الخطرة أيضًا.

يذكر أنه عقب إعلان النمسا وفرنسا مناطق خطر عقب تفشي فيروس كورونا ، أغلقت الحكومة الألمانية الحدود إلى حد كبير معهم، وبقيت فقط المراكز الحدودية الكبيرة مفتوحة مع ضوابط صارمة ومشددة للعبور. من المتوقع أن تتلقى هولندا نفس المعاملة.

وفي حال إغلاق الحدود، فمن المحتمل أن تسمح النقاط الحدودية القليلة المفتوحة فقط بعودة الألمان إلى بلدهم بالإضافة إلى غير الألمان الذين يمتلكون إثبات على أنهم يعملون في ألمانيا، لكنهم سيخضعون للقانون الألماني الذي ينص على عدم السماح لهم بدخول المباني العامة.

ويسمح بدخول ألمانيا أيضًا في حالة العبور إلى دولة أخرى أو وفاة أحد أفراد الأسرة أو زيارة الطبيب. وسيتم سؤال الجميع حول احتمالية أن يكونوا قد تواصلوا مع مصابين بفيروس كورونا، وفي حال الاشتباه في إصابة شخص ما، تصبح البروتوكولات الصحية الألمانية سارية المفعول.

جدير بالذكر أن لإعلان معهد الصحة الألماني بالغ الأثر على الهولنديين العاملين عبر الحدود الألمانية والعكس أيضًا. بموجب القانون الفيدرالي الألماني، لن يُسمح لهؤلاء العاملين بدخول المباني العامة ومن بينها المستشفيات ومراكز الرعاية.

على سبيل المثال، يساعد علماء الأحياء من المركز الطبي الجامعي UMCG في خرونينجن 11 مستشفىً ألمانيًا في ولايات ساكسونيا السفلى وشمال الراين وستفاليا في إعادة إنشاء أقسام الأحياء الدقيقة وتحسين سياسة المضادات الحيوية.

وقال أليكس فريدريش رئيس قسم الاحياء الدقيقة في UMCG “لن يُسمح لنا بدخول المستشفيات الألمانية اليوم الاثنين”.

وقال المستشفى في لير بالفعل إنه “يجب أن يتواصلوا عن طريق مكالمات الفيديو. ولن يسمح للأطباء والممرضات الألمان الذين كانوا في هولندا في الأسبوعين الأخيرين بالعمل في المستشفيات أو دور الرعاية التابعين لها”.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock