المغرب

ألمانيا: مهددون بأكبر مجاعة منذ الحرب العالمية الثانية

متابعة حراك الريف

طالبت وزيرة التنمية الألمانية سفنيا شولتسه بوقف استخدام النباتات الغذائية ونباتات الأعلاف في إنتاج مواد الوقود الحيوي.
وفي تصريحات لصحيفة “بيلد آم زونتاغ”، قالت الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي، إن السبب في ذلك هو الارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية.
وأضافت الوزيرة، أن “الرسالة المريرة هي أننا مهددون بأكبر مجاعة منذ الحرب العالمية الثانية ستسفر عن ملايين القتلى”.
وأوضحت وزيرة البيئة الألمانية السابقة، أنه لا ينبغي في ظل هذه الخلفية استخدام القمح أو زيت النخيل أو بذور اللفت أو الذرة في إنتاج الوقود الحيوي ليس في ألمانيا وحسب بل على المستوى الدولي أيضاً، “فليس هناك أحد في العالم يريد من خلال تزوده بالوقود أن يكون مسؤولاً عن تفاقم الجوع في العالم. يجب أن نتوقف عن وضع المواد الغذائية في خزانات الوقود”.
كانت وزيرة البيئة الألمانية شتيفي ليمكه أعلنت في تصريحات أدلت بها لصحيفة “أوجسبورجر الجماينه” الألمانية مطلع أبريل (نيسان) الماضي اعتزامها العمل على تخفيض استخدام مواد الوقود الحيوي.
وذكرت ليمكه المنتمية إلى حزب الخضر أن هناك مشاورات تجري مع وزير الزراعة جيم أوزديمير حول هذا الموضوع.
من جانبها، أعلنت رابطة شركات صناعة الوقود الحيوي الألمانية “في دي بي” أن إنتاج مشتقات الوقود الحيوي قد تم تقييدها ببسبب ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية مشيرة إلى أن السوق استجاب لذلك.
المصدر:dpa

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.