أخبار دولية

أول رئيسة لليونان تتعهد بالدفاع عن الحدود والحقوق وتحذر من الفيروس…

متابعة حراك الريف

بدأت أول رئيسة لليونان فترة ولايتها يوم الجمعة بتعهدها لحماية حدود البلاد والدفاع عن حقوق الإنسان ، في حين نبهت اليونانيين على اتباع القواعد الصحية في الوقت الذي تتصارع فيه البلاد مع أكثر من 100 حالة فيروس كورونا.

قالت “كاترينا ساكيلاروبولو” قاضية سابقة تبلغ من العمر 63 عامًا ، “سنسير معاً” مع اليونانيين لخلق “مستقبل مزدهر” و “عالمي” يشملنا جميعًا.
تبدأ الرئيسة الجديدة للدولة اليونانية فترة ولايتها التي مدتها خمس سنوات في مواجهة مقتضبة مع تركيا المجاورة ، والتي سمحت لعشرات الآلاف من اللاجئين بالتجمع عند الحدود.
وأضافت “ساكيلاروبولو “إن على اليونانيين “صد عدوان أولئك الذين يستهدفون السيادة الوطنية من خلال استغلالهم الألم البشري”.
كما أصر ت الرئيسة الجديدة على أن اليونان لديها “واجب إنساني” للدفاع عن “الناس العزل واليائسين”.

وحثت ساكيلاروبولو الجمهور على اتباع التحذيرات الصحية “لتجنب انتشار الذعر” الذي قد يمزق النظام الصحي ويضر بالاقتصاد.
وأقامت يمينًا دينيًا في البرلمان أمام رئيس الأساقفة إيرونيموس ، رئيس الكنيسة اليونانية الأرثوذكسية.
ووضعت إكليلا من الزهور على ضريح الجندي المجهول – أهم نصب تذكاري عسكري في اليونان – قبل أن تتوجه إلى القصر الرئاسي لحفل تسليم مع الرئيس المنتهية ولايته “بروكوبيس بافلوبولوس”
تم تقليص الحفل في البرلمان بشكل كبير نتيجة لانتشار الفيروس ، حيث حضر حوالي 150 ضيفًا أول رئيسة لليونان تتعهد بالدفاع عن الحدود والحقوق وتحذر من الفايروس…

لقد حددت القاضية أولوياتها مثل : معالجة الأزمة الاقتصادية والهجرة الجماعية.
أكملت” ساكيلاروبولو “دراسات عليا في جامعة السوربون في باريس.
كما كانت أول امرأة تترأس مجلس الدولة.
وأوردت ساكيلاروبولو “إنها تأمل في أن يؤدي انتخابها لخمس سنوات “إلى تحسين وضع جميع النساء (اليونانيات) في الأسرة والمجتمع.
وحان الوقت لكي تدرك نساء هذا البلد أنه بإمكانهن تحقيق أحلامهن على أساس الجدارة ، دون مواجهة عقبات لمجرد أنهن ولدن كإناث”.

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock