أخبار الريف

إختطاف “عون سلطة سري” بالدريوش وتعذيبه واغتصابه وإخراجه من المستشفى من طرف دركي وإيداعه السجن ظلما !

متابعة حراك الريف

تعرض ( عون سلطة سري أيام حراك الريف ) بعمالة الدريوش، المدعو أبركان هشام ( شقيق مولود أبركان عضو جماعة أمطالسة ) لعملية اختطاف من طرف عصابة تتحدر من بن طيب وتمسمان والحسيمة ، وظل محتجزا لمدة ثلاثة أيام ، في ظروف مأساوية  ، وتعرض لمختلف أشكال التعذيب والإغتصاب ، وبعد ذلك اتصلت العصابة بشقيقه في الخارج ، مطالبين إياه بفدية مالية لاطلاق سراح ( هشام ) ، وأشترطوا عدم الإبلاغ عنهم كذلك ، وقبل شقيق المختطف بالعرض بعد أدائه الفدية ،  وتم تسليم هشام في وضع خطير جدا ، ليتم تحويله إلى المستشفى للعلاج وبقي هناك حوالى اسبوع ، ليتم تحويله إلى مستشفى آخر نظرا لإستفحال وضعه، ليتصل دركي من سرية ميضار المسمى سعيد ، مدعيا أن الضحية هشام مطلوب للعدالة، ومبحوث عنه في قضية ما ، ولما حضر إلى سرية ميضار ، مباشرة من المستشفى ، وقدم لهم شهادة طبية مستعجلة تفيد عدم قدرته على الخضوع للإستنطاق ، ومع ضرورة إستكماله للعلاج ، ليقوم الدركى المسمى سعيد باستنطاقه رغما عن القانون ، ففعل مايريد في المحضر ، باخفاء الشهادة الطبية عن النيابة المسلمة للضحية من المستشفى والمحددة في 45 يوما مفتوحة   وتم عرضه على النيابة العامة، التي أحالته على السجن  .

وبعد بحث دقيق تبين أن العصابة تربطها بالدركي المعلوم علاقات قوية .

الوسوم