أخبار الريف

إعتداءات بلطجية المكتب النقابي السابق تقود طاكسيات الناظور للكوميسارية

عاشور العمراوي

أقدم صباح اليوم الأربعاء 15 يناير 2020 الذي كان مبرمجا للقاء بين المكتب الجديد لطاكسيات الناظور/ فرخانة وباشا المدينة، أعضاء من المكتب النقابي السابق على تسخير بلطجية وشماكرية ضد أصحاب الطاكسيات المنضوين تحت لواء المكتب الجديد، ما أدى إلى حدوث اعتداءات خطيرة باستعمال الكؤوس الزجاجية وقواميس من السب والشتم وسط المحطة التي كانت تعج بالمواطنين الراغبين في الانتقال إلى فرخانة رجال ونساء وأطفال دون أخذهم بعين الإعتبار حماية لمصالحهم التي ضاعت مرارا وتكرارا في سياسة ارتجالية عقيمة دون تدخل السلطة لإعادة الأمور إلى  نصابها.

الصراع أدى بأصحاب الطاكسيات إلى التوجه نحو الكوميسارية لرفع شكاية ضد أعضاء المكتب السابق والبلطجية التي تم تسخيرها لإثارة الفتنة والصراع وجر السائقين إلى مستنقع المعاملات الخارجة عن القانون والعنف المادي واللفظي. وبينما اشتد الصراع والملاسنات الكلامية بين الأطراف وظهور العضو النقابي الرئيس في موقف مفضوح وهو يشكو أعضاء المكتب الجديد لشرطي المرور، استثمر باقي المتدخلين هذه الصراعات التي سببتها الخروقات السيئة طوال 15 عاما دون أي تغيير يذكر، من أجل إرغام الأطراف المتناحرة على الجلوس للحوار غدا الخميس صباحا حسب تصريحات متعددة أدلى بها المعنيين للجريدة الإلكترونية حراك.كوم  .

 

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock