أخبار دولية

إغلاق جزئي محتمل في شمال الراين حتى نهاية العام

متابعة حراك الريف

كشف رئيس حكومة ولاية شمال الراين-فيستفاليا الألمانية، “أرمين لاشيت”، أن فرض إغلاق جزئي حتى نهاية العام الجاري واحتفالات رأس السنة، أمر غير مستبعد في العديد من مدن الولاية.

إلى جانب ذلك، أرجع “لاشيت” أن القرار بالإغلاق مرتبط باستمرار ارتفاع معدلات الإصابة، والتي تجاوزت الحد الأدنى للمعدل المحدد من قبل الحكومة الاتحادية، بـ 50 إصابة لكل 100 ألف شخص”.
وأشار “رئيس الحكومة “لاشيت” أن “منطقة الرور، تراوحت معدلات الإصابة فيها بين 100 إلى 200 إصابة يومياً، لكل 100 ألف نسمة، خلال الأيام السبعة الماضية”.
وتعتبر منطقة الرور الأكثر اكتظاظاً بالسكان بين مناطق ولاية شمال الراين، بالإضافة إلى أنها أكثر تلك المناطق تسجيلا للإصابات اليومية، بحسب بيانات معهد روبرت كوخ.
تزامناً، كشفت حكومة الولاية أنه حتى الآن لم تصلها أي توصيات فعلية ورسمية بخصوص الإغلاقات خلال فترة عيد الميلاد، وأن كل ما لديها حتى الآن مرتبط بالإجراءات المتخذة حالياً، وفقاً لما نشرته صحيفة WAZ الألمانية.
المصدر: وكالات

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
التخطي إلى شريط الأدوات