المغرب العميق

إلى قاتل أبي   

إلى قاتل أبي

بقدر ما يحمله قلبي من أسى وبقدر ما ذرفت عيناي من دموع هذا الصباح رثاء لأبي، الذي فقدت الأمل في عودته إلينا بعد اليوم وتيقنت بأننا لن نسمع صوته في فناء الدار أبدا، فنركض لنسرق منه قبلة أو عناقا … بقدر كل هذا أقول … موعدنا القيامة !

تقبل طفلتك الصغيرة، كلك أمل في أن تكبر في كنفك، لك الحياة يا قاتل أبي، فلست أملك غير آهاتي وحزني لأبطش بك … لكن موعدنا القيامة !

أيها المجرم

 

أما أخبروك أن أبي رجل طيب يحب الناس ويحجم عن قول كل كلام فيه منة، وقبل أن تقتله صلى لله دون أن يذكرك، ففي ذكر الله لا يحضر غير جلاله وقدره.

يا قاتل أبي

 

يكفيك بؤساً وتعاسةً بأنك جعلت لسانا ذاكرا لله وجسدا ساجدا لله يغترب ويرحل، فأنت انتَ قرين الشيطان، ولن نسامحك طول الوقت، ميعادنا القيامة، إذن.

يا قاتل أبي

 

لن يهنأ لك عيشٌ ولا حياة، سيطاردك شبح القتل في كل حين، فأنت قاتل ! فكر في أعز ما تملك، ستجد أن المرء ضعيف أمام موت من يحب … أحببت أبي، لكنك منعتني من أن أحيا معه أحلى أيام حياتي، لمن أشكو … شكواي لله.

أيها المجرم

 

لا شك أنهم أخبروك أن الأوامر لا تناقش وأنك تؤدي وظيفة، لكن ما قولك أمام مالك الملك والقادر على كل شيء، لن تخمد النار لتخبر الله أنك أطعت أوامر بشر … بشر أفسدوا عليك آخرتك بقتلك أبي، فلتذهب أجرتهم إلى الجحيم .. ستردد هذا في خلد إحساسك، فإن لم تتخشع، تذكر أن الله حي لا يموت وروح أبي تنتظرك هناك في البرزخ لتقتص منك.

أيها القاتل

حرمتنا من أبي .. أبعدتنا عن حنانه … جلبت لنا اليتم، موعدنا القيامة يا قاتل أبي، ولتتذكر أننا لن نسامحك أمام عدالة السماء، سنفسد عليك آخرتك كما أفسدت علينا دنيانا، عيد بأي حال سيعود وأبي تحت التراب بما اقترفته يدك أيها المجرم.

تعليق واحد

  1. إلى محمد بن الحسن العلوي العربي العجمي عن بلادنا
    أقسم بكل قطرة دم و دمعة عين ذرفت بسبب ظلمكم و طغيانكم في بلدنا أيها المستعمرون
    والله ونتلاقى مع طاسيلة أمك في الزنقة، وحق جدك رسول الله لأزرعن سيفا في جسدك أنخر به روحك وأسيل بذلك دماء الحرية لبلدي لوطني ولأمتي

    VIVE ARRIF
    REPUBLIC ARRIF
    FUCK ARABLAOUITE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق