أخبار دولية

إنقاذ 11 مهاجرا في المنطقة الحدودية بين فرنسا وإيطاليا

متابعة حراك الريف

أعلنت السلطات المحلية في منطقة الألب العليا (ماريتيم) جنوب شرق فرنسا عن إنقاذ 11 مهاجرا، عبروا الحدود الفرنسية-الإيطالية في ظل ظروف مناخية قاسية للغاية.
ذلك ان تدنى درجات الحرارة في تلك المنطقة خلال هذا الوقت من العام قد يصل إلى 10 أو 15 درجة تحت الصفر.
ووفقا لمحافظة الألب العليا، فإن المهاجرين جميعا من الجنسية الأفغانية، ويعتقد أنهم يشكلون عائلة واحدة.
وقد تم رصد المجموعة من قبل شرطة الحدود، وهي تتقدم سيرا على الأقدام عبر ممر مونجينيفر الجبلي.
وقالت المحافظة لوكالة الأنباء الفرنسية إن “شرطة الحدود أوقفت مجموعة من 11 شخصا حوالي الساعة 1:30 بعد الظهر”، كانوا يحاولون عبور الممر الجبلي “سيرا على الأقدام”. مضيفة أن أيا منهم ليس في حالة خطيرة، لكن تم نقل بعضهم إلى إحدى المستشفيات المحلية لتعرض اجسادهم لانخفاض شديد بدرجات الحرارة.
وحسب رجال الإطفاء، تم رعاية تسعة من هؤلاء الأشخاص وإدخالهم إلى مستشفى بريانسون.
ووفقا لأنييس أنطوان من منظمة “كل المهاجرين” (Tous Migrants)، كان من بين المهاجرين “ثلاثة أطفال واثنين من كبار السن. جميعهم أفغان ومن نفس العائلة”.
وأضافت المتطوعة في المنظمة الإنسانية أنه “في السابق، كان معظم من يمرون عبر تلك الطريق رجال من غرب أفريقيا، أما الآن فتغير الوضع، هناك عائلات من الشرق الأوسط تأتي إلى فرنسا عبر جبال الألب. يصلون من سلوفينيا ثم يعبرون شمال إيطاليا عبر ترييستي”.
المصدر: migrants

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock