معتقل

ابتزاز المعتقل الحراكي الوافي قجوع

متابعة حراك الريف

اليوم بعد إتصال الوافي قجوع من سجن الذل والعار “العرائش2”
يبلغ تحياته وسلامه الحار لجميع الذوات الحرة ويخبرها على انه بخير ويضعنا أمام مسؤولياتنا الأخلاقية والنضالية أمام حقيقة الاعتقال السياسي

المعتقل الحراكي وافي قجوع يقول لنا أنه بعد قضائه المدة السجنية المدان بها بسنتين
نافذة لم يبقى له إلا الغرامة المالية التي تقدر ب€317000 سوى انه لا يمكنه بتاتاً أن يدفع هذا المبلغ الضخم المبالغ فيه.
ما جعله أن يقدم على فتح محادثات مع السلطات المعنية لإيجاد له مخرجا من هذا الوضع
اخبرته السلطات السجنية ان عليه ان يحضر شواهد تبرهن وتثبت على أن :ليس له دخل رسمي بل يعيش على مساعدات التضامن الإجتماعي في دولة بلجيكا
وان يحضر أيضا شهادة عدم دفع الضرائب للدولة البلجيكية
وان ليس له املاك عقار او اراضي. كل هذا من أجل تقليص الغرامة الى واحد بالمئة من مجموعة الغرامة يعني €3170 كما ينص عليه القانون المغربي.
ورغم كل هذه الإجراءات التي قد اتمها المعتقل الحراكي وافي قجوع بنجاح إلا أن السلطات القمعية،الهمجية مصرة على رفضها إطلاق سراحه وهذا السلوك يعتبره الوافي ما هو إلا المزيد من الانتقام إنتقاما منه شخصيا لدعمه الحراك الريفي ومعتقلي حراك الريف .
واذ يطلب من الجميع مساندته بالحديث عن قضيته من أجل إيصال الحقيقة المعلومات للرأي العام الداخلي والخارجي.
والشكر موصول للجميع

الوسوم