الريف بعيون الريفيين

ابناء الريف عماد بلحاج

ابناء الريف
عماد بلحا

شخصيتنا لهذه الحلقة شاب من خيرة شباب الحسيمة ،عماد بلحاج فاعل مدني ، و مهني في مجال الخدمات ليس بسياسي او مستغلي الحمالات الانتخابية، انه من شباب الحسيمة الغايورين الذين يحملون هم و مستقبل مدينة الحسيمة ، و الريف عموما. يرافع من خلال عمله المهني في تعزيز إمكانيات الاستثمار بالمدينة ، و إيلاء قطاع المقاهي و المطاعم دوره الاقتصادي والتعريف بالحسيمة كواجهة سياحية . ترأسه لجمعية مهنيي المقاهي و المطاعم خلق حيوية في هذا القطاع ، ووضع الملفات الاجتماعية به ضمن اولى الأولويات، فكثرت المبادرات و الاجتماعات القطاعية به ، بحثا و دعما لحقوق المهنيين و العاملين بالقطاع . وعلاقة عماد بلحاج قديمة بالقطاع فوالده المرحوم بلحاج كان من بين قدماء المستثمرين به ، كما أن للعديد من أقاربه استثمارات في مجال العقار بالمدينة و خارجها، كل ذلك قوى من عزيمة عماد ، و اقتنع بضرورة الاستقرار و الاستثمار بالحسيمة بعد أن قضى فترة متوسطة من عمره بإسبانيا.
العمل الاجتماعي و الانساني يبقى هما و انشغا لا آخر له ، أن في إطار دعم العاملين بقطاع المقاهي و المطاعم كأكبر قطاع متضرر من جاءحة كورونا, أو في إطار دعم حالات المرضى المعوزين أو الحالات التي تستدعي تكاليف تطبيبها و علاجها مصاريف باهضة ان خارج أو داخل الوطن.
ويبقى عماد بلحاج من الشباب الغيور ، المستحضر لدلالات و قيم ثويزا في العمل الاجتماعي و الانساني ، و من المبادرين للعمل الاحساني الخيري، و تبني مقاربات جديدة لتنمية المنطقة؛ بفضله تم شراء مسكن موخرا لسيدة تعيش في خرابة و احد داعمين الاخت ياسيمينة في حالتها الصحية الحرجة الی جانب ابناء الخير .. و إقناع العديد من الشباب إلى التشبث بالعمل و الامل من أجل صالح الحسيمة و عموم الريف.
بارك الله في عمل عماد بلحاج، وفي ما يقوم به مبادرات خيرة، ومتعه الله بالصحة والعافية و تحقيق المزيد من الإنجازات الراقية

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock