إيزي إفوناسن

احمد يونس “سلسلة اكلات أمازيغية عريقة ” ” أبرابار” أو ” أمرابار” ،

احمد يونس

اكلات أمازيغية عريقة ، و مع تطور التصنيع الغذائي، تحولت حاليا إلى نوع من المعجنات : تسمى : “محيمصاث” .
تعمد الشركات المصنعة الى تعبئتها في اكياس بلاستيكية او علب كارتونية ، لتباع جاهزة للطبخ ، مثلما حدث مع “كوسكوس” .
سابقا كانت ، في الريف، تطهى بدقيق الشعير أو القمح بعد فتله إلى حبيبات صغيرة مع اضافة الثوم وبعض التوابل او الطماطم والبصل …

وهي اكلة عرفت بها شعوب المتوسط لارتباط هذه الشعوب بالارض وما تستنبته من حبوب ، حيث إغتنت الثقافة الغذائية بهذه المنطقة ، بكثير من الأغذية المعدة من القمح او الشعير من قبيل : الفطائر المختلفة ، لمسمن، السفنج، البغرير وغيرها … وكذلك البيتزا في صيغتها الأولى، اي بدون طماطم و مكونات أخرى ، وتحضر على شكل خبزة بحشوة السمك او الشحم الثوم ثم تطهى داخل الفرن التقليدي ( ثاينورث) …
اما بيتزا المعروفة حاليا ، فقد استحوذت عليها ايطاليا ونسبتها إلى رصيدها من الانتروبولوجيا الغذائية بعدما كانت ملكا لمعظم شعوب المتوسط من الأمازيغ والفراعنة وغيرهم….
وتم لها ( ايطاليا) ذلك بداية ، في عهد الملكة : “مارغاريتا” ، التي كانت تعشق هذه الأكلة وتتناولها خفية ، لأنها كانت اكلة شعبية ولا تجهز على موائد الملوك . و لذلك سميت حاليا إحدى أنواع البيتزا باسم : “مارغاريتا” نسبة إلى تلك الملكة …

اخيرا ، فالطريقة القديمة المعتمدة في إعداد أكلة ” أمرابار” او ” أبرابار” ، كانت أكثر نفع وقيمة غذائية ، دون تعليب او مواد حافظة، وبقمح او شعير طري غير مكرر…

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.