دياسبورا

الآلاف من مغاربة أروبا يبدأون عمليات سحب أموالهم من البنك الشعبي وتشطيب حساباتهم

متابعة حراك الريف

غضب عارما يسود وسط أفراد الجالية المغربية بأوروبا بسبب تخلي مؤسسات للتأمين عن واجبها في نقل جثامين مغاربة توفوا ببلاد المهجر وسبق لهم أن انخرطوا في تلك المؤسسات مقابل مبالغ شهرية مهمة من أجل نقل رفاتهم بعد مماتهم نحو المغرب ودفنها بالمملكة.

ومن بين المؤسسات التي أثارت غضب هؤلاء شركة “مغرب أنجاد الدولية” للتأمينات المتواجدة بفرنسا، والتابعة للبنك الشعبي، حيث رفضت ترحيل جثامين مغاربة بأوروبا نحو المغرب، كما أنها طالبت أسر الهالكين بمبالغ مالية إضافية مقابل التكفل لعملية الدفن، وهو ما يخالف التعاقد بين الشركة والمؤمن لهم ، الشئ الذي جعل الآلاف من المغاربة المقيمين في أروبا على الخصوص يبدأون في عمليات سحب أموال ضخمة من حساباتهم وتحويلها لبنوك أخرى .

وفي هذا السياق، كشفت عائلة مغربية بالخارج لمصدر إعلامي ، أن مؤسسة “مغرب أنجاد” امتنعت عن أداء واجبات دفن مهاجرة مغربية بإيطاليا، وذلك بعد أدائها لواجب التأمين لمدة 15 سنة، مشيرة أن المؤسسة طالبتهم بأداء مبلغ يقارب 1000 يورو، مقابل دفن جثة المتوفاة داخل التراب الإيطالي فقط .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock