أقلام حرة

الأستاذ عبد الجليل طليمات يقصف التامك من جديد

متابعة حراك الريف

.لا حياء لدى المندوب العام لإدارة السجون:
يدافع عن الظلم بكل وقاحة بحجة “أن العقوبات التي اتخذت في حق السجناء الستة المعتقلين بالسجن المحلي “راس الماء” بفاس “منصوص عليها في القانون المنظم للمؤسسات السجنية”
أنه منفذ غبي لتعليمات المخزن باسم الدفاع عن الوطن ويقر في مضمون حديثه الذي يرد فيه على طليمات بالسبب الحقيقي في أنتقام المخزن من قيادي حراك الريف حيث يسائله : “إذا كان من الممكن أن يكون هناك وجود للشعور بالانتماء إلى الوطن لدى من فسخ البيعة وطالب بإسقاط الجنسية المغربية عنه”
وأنا أسأل هذا ” الإنفصالي السابق” الذي يقول أنه عاد لجادة الصواب بعد أن أدى الضريبة:
1) هل من طالب بشكل سلمي بالحق في العيش الكريم يعتبر خائن للوطن؟
وأضيف:
2) المطالبة بإسقاط الجنسية المغرية هي نتاج لسنوات من السجن الظالم والمعاملات القاسية في حق هؤلاء الأبرياء الذين قرر المخزن معاقبتهم عقابا شديدا حتى لا تشرأب ٱعناق أخرى في ربوع الوطن الفقيرة مطالبة بحقوقها فأوكل لجلادين وأغبياء مثلك القيام بتنفيذ تعليماته .
3) لو كان لذيك ذرة من الحياء، كنت صمتت بدل أن ترد على رفيق دربك في السجن سابقا”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock