تمازيغت

الأمازيغية وراهنية الاشتغال على المحلي  

سعيد ختور

أعتقد ان الشعوب الامازيغية ريثما لن تع بعد بأنها شعوبا مستعمرة ومسيطر عليها وبأنها تسير وفق نهج السياسات المخططة لها مسبقا ومن فوق وترضى بالمخططات الجديدة وتتفاعل معها وتتوهم بأنها شعوبا مستقلة؛
فإنها ستبقى تابعة ولن تحقق ذاتها وتبقى خاضعة لمخططات الاستعمار التي تتجلى في التعريب الذي ينخر الهوية واللغة والثقافة والبيئة الامازيغية باستمرار؛
ويبقى الرهان على الوقت بمثابة تفويت الفرص لينتصر الاستعمار ولتتحول الشعوب الامازيغية الى شعوب هجينة سائرة إلى الزوال والاضمحلال.
من هذا المنطلق، أعتقد أنه من واجب الشعوب الامازيغية خلال اللحظة الراهنة هو الاشتغال داخل محيط ومجال تواجدها الترابي القطري من اجل تحقيق استقلالها وتحررها وأن لا تبقى تراهن مرحليا على الوطن الامازيغي الكبير:
بلاد تامازعا. الريف أولا…

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock