معتقل

الاستاذ خالد امعز يكتب عن زيارة معتقلي حراك الريف بسجن سلوان

متابعة حراك الريف

أشرف موديد
محمود بوهنوش
بلال أهباض
عبد الحق الفحصي
جمال أولاد عبد النبي

 


كنت بمعية زميلي امبارك بويرك في زيارة للمعتقلين السياسيين للحراك الشعبي في الريف بسجن سلوان

*محمود بوهنوش وبلال أهباض يعيشان ظروفا عادية في السجن ويتمسكان بمطلب تجميعهم مع باقي المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي في الريف.
ويوضحان أن مشاكلهما السابقة يتحمل مسؤوليتها مدير المؤسسة السجنية وبأن لا مشكلة لديهم من المندوبية المركزية .

* عبد الحق الفحصي وجمال اولاد عبد النبي يعيشان في ظروف صعبة وقاسية على جميع المستويات تغذية وإيواءا ، بحيث يوجد الأول في غرفة بمعية أحد عشر معتقلا والثاني بمعية ثلاثة عشر علما أن الطاقة الاستعابية للغرفة لا تتجاوز ثمانية أشخاص .
يؤكدان أن مدير المؤسسة يمارس ضدهما سياسة تضييق وانتقام مقصودين وممنهجين وأن وضعهما صار فوق الاحتمال ولا يمكنه الاستمرار محملين المدير مسؤولية كل ما سيقع …

* أشرف موديد حكى لنا عما وقع له يوم 22 . 11 . 2019 تاريخ وصوله إلى سجن سلوان مرحلا من سجن راس الماء ويؤكد أنه تعرض ليس للضرب فقط بل لحصة تعذيب حقيقي من طرف موظفين كانا في استقباله بنية مبيتة ومسبقة للإعتداء عليه …
أحد المعتدين صرح له أن خمسة سجناء ماتوا في السجن ” أوماوقع والو أومادَّاو والو ” وأنه سيجعلونه سادسهم …
أشرف يعيش ظروفا صعبة وغير إنسانية من حيث التغذية والإيواء …
لجنة مركزية من مندوبية السجون، زارت البارحة جميع المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي في الريف في سجن سلوان، استمعت إليهم ووقفت على شروط اعتقالهم ووعدت بتحسينها
الناظور 2019 .12 . 06 ..
الأستاذان :
– خالد أمعز
– امباركخ بويرك

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock