معتقل

الاستاذ عبد الكريم الموساوي عضو هيئة الدفاع يصرح حول نبيل احمجيق

متابعة حراك الريف

 

يومه 8/11/2019 قمت بمعية المحامين الأساتذة عبد الاله الفشتالي وأبو القاسم الوزاني ونعيمة الكلاف وفاطمة المرضي بزيارة تخابر مع نبيل احمجيق بالمؤسسة السجنية بتيفلت وقد اطلعنا على عدة معطيات حول وقائع الأسبوع الماضي
– انه مضرب عن الطعام منذ 31/10/2019
– اكد سابق تصريحه للأستاذة المرضي بما تعرض له
– انه زارته يوم البارحة لجنة من المجلس الوطني لحقوق الانسان ومن بينهم طبيبة شرعية قامت بفحصه وعاينت العنف الذي تعرض له بمختلف أعضاء جسمه وقد وعدته بإنجاز تقرير في هذا الخصوص
– انه مايزال بالكاشو الضيق والذي لا تدخله أشعة الشمس
– انه محروم من كتبه ومن مقرره الدراسي ومن الراديو
– انه لم يخضع لأي مجلس تأديبي وعلم انه يخضع لعقوبة مدتها 45 يوما بالكاشو دون ان يبلغ باي قرار في هذا الشأن
– انه تعرض للعنف من قبل رئيس المعقل وأشخاص يجهلهم وان احدهم كان يقوم بالتصوير بكاميرا في يده
– انه ورفاقه الستة لم يقاوموا ولم يعنفوا اي شخص ممن عنفوهم وكانوا كثيري العدد وان الدليل القاطع على صحة موقفهم هي الكاميرات المبثوثة في مختلف جوانب المؤسسة
– انهم آمنوا منذ البداية بان العنف ليس منهجهم ولا وسيلتهم وأن مبدأهم هو السلمية واللاعنف
– انهم تعرضوا للسب والقذف بعبارات ماسة بالكرامة
– انهم طالبوا بحضور وكيل الملك أو مدير المؤسسة السجنية ولم يلتفت الى طلبهم
– انه تم تكبيله بالمينوط للوراء طوال نقله من سجن راس الماء لغاية سجن تيفلت ولم يتم اخباره بوجهته
– لم يتم أخباره قط بان لديه عقوبة تأديبية وأنه بصدد قضائها
– سبق ان كتب إشعارا رسميا بخوضه لإضراب عن الطعام
-سبق ان زاره نائب وكيل الملك بتيفلت واستمع اليه بخصوص إضرابه عن الطعام
-انه يطالب بتجميعه مع رفاقه الآخرين وبتمكينهم بكامل حقوقهم وكذا بمحاسبة رئيس المعقل ومن كان معه على التعذيب الذي مارسوه في حقهم
– انه صامد على موقفه ولن يتنازل عن مبادئه

أما حان الوقت لإنهاء هذه المأساة….

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock