المغرب

التجمع الوطني لضحايا تجميد الترقيات يصدر بيانا ناريا وهذا نصه..

الأستاذات والاساتذة ضحايا تجميد الترقيات يستنكرون صمت وتماطل الحكومة في الاستجابة لمطلبهم ويعلنون خوض إضراب وطني ايام 13.14.15.16/2021 مصحوبا بخطوات  تصعيدية موازية لمدى تجاوب الوزارة والمعنيين  بزمن  التعلمات.

كما أصدر التجمع الوطني لضحايا تجميد الترقيات يصدر بيانا ناريا وهذا نصه :

يتابع الأساتذة والاستاذات ضحايا تجميد الترقيات بأسف شديد اسلوب التسويف والتماطل الذي تنهجه الوزارة الوصية والحجر على مستحقات نساء ورجال التعليم بدون اي مبرر منطقي خاصة وان الموظفين بالقطاعات الأخرى توصلوا بمستحقاتهم كاملة،في غياب تام لأي توضيح من مسؤولي الحكومة عن اسباب هذا التأخير غير المبرر في صرف المستحقات المالية ضاربة عرض الحائط أهمية الاستقرار المادي والاجتماعي والنفسي للأطر التربوية باعتباره المدخل الأساسي لإصلاح منظومة التربية والتكوين.في هذا السياق وأمام التراجعات الخطيرة، وحالة الاحتقان التي تعيشها منظومة التعليم من جراء السياسات اللاجتماعية للدولة نعلن للرأي العام مايلي : – مطالبتنا بصرف مستحقات الترقية لكل الأستاذات والاساتذة المتضررين بشكل فوري دون مزيد من التأخير. – ادانتنا لكل أشكال القمع التي تتعرض لها الشغيلة التعليمية والمصادرة على حقها في الاحتجاج والتظاهر. -تضامننا اللامشروط مع كل المعتقلين والمتابعين من الأساتذة والاستاذات. دعوتنا كل الإطارات النقابية المناضلة إلى الانتصار لحقنا في الاستفاذة من ترقياتنا المجمدة – خوضنا إضراب وطني عن العمل ايام 13و14و15و16 من دجنبر الجاري قابل للتمديد.. – مقاطعتنا لمنظومة مسار ولكل التكوينات واللقاءات التربوية وعدم تسليمنا نقط المراقبة المستمرة للإدارة التربوية. وفي الاخير ندعو كل الأستاذات والاساتذة ضحايا تجميد الترقيات إلى حمل الشارات الحمراء أثناء العمل والاستعداد لخوض أشكال نضالية تصعيدية إلى حين التوصل بمستحقاتنا..