أقلام حرة

الذكري السادسة لاغتيال الحسين بلكيش (ريفينوكس) واستمرار غموض تصفيته

اكرام محمد بن

جريمة الصمت والنسيان مدانة بكل المعايير الأخلاقية والانسانية والداعي لها كان التنامي الوعي السياسي لدى شبابنا

ريفينوكس مغني الراب عرف منذ بداياته بكلماته الصادقة الواضحة والهادفة فمعظم أغانية تهم الشأن الريفي اجتماعيا واقتصاديا مما اعتبرت رسالة واضحة لإحتلال المغربي والحاقدين على آريف، فقد عرف بخطه الجمهوري الريفي وغيرته الكبيرة على بلاد آريف

دأب المرحوم على الحرص على الجمع بين عمله الفني ونشاطه السياسي بروح التفاني والإخلاص ونكران الذات.

ولم يكن اختياره للفن صدفة، بقدر ما كان نابعا عن اقتناع ووعي بضرورة الاهتمام بالفن بصفة عامة وعلى وجه الخصوص الكشف عن المعانات ومقومات الهوية الوطنية الريفية

الاغتيال وقع في مكان مجهول فقد تم اختطافه بعد خروجه من أجل تبضع لأغراض المنزلية، فلم يعُد من حينها كما أن أفراد أسرته لحد الآن لا يزالون يجهلون دواعـي اختفائه فجأة دون أنْ يسبق لهم الوقوف على عارضٍ مـا.

وبعد ثلاثة أسابيع وجد مقتولا في ظروف غامضة وعلى جسمه آثار الضرب والتكبيل لليدين والرجلين وفصل رأسه بآلة حادة حسب التشريح الطبي وألقي بجثته بأحدى الغابات المجاورة لمدينة ازغنغان

ولم تقدم السلطات الاحتلال المغربية اي رواية حول التصفية الجسدية التي تعرض لها فقد وصلت النفق المسدود مند البداية
سواء كانت هناك او لا، فلا أحد يقتنع بالرواية التي ستقدمها الجهات الأمنية بمدينة الناظور المحتلة لان حادثة الاغتيال التي تعرض لها لم تكن طبيعية، كباقي الروايات من قبل ليست صحيحة ولن تكون يوما صحيحة لما يصاحبها من الغموض علما ان جرائم الاغتيال متشابه التي اغتيل بها الساسة، وأعضاء جيش التحرير الريفي واصحاب الرأي بآريف

الجريمة التي لم تكشف تفاصيلها لحد الان وكيف تعاملت معها الجهات المسؤولة بكثير من التماطل والكذب وإخفاء الحقائق عن الرأي العام هي جريمة سياسية مقترفة بحق صاحب رأي تؤسس لثورة دكتاتورية من أجل كسر شوكة ما تبقي من الصوت الحر بآريف

اما من كان يطالب بإجراء التحقيقات الجدّية بهدف كشف الملابسات وإعتقال المجرمين وتطبيق العدالة على المجرمين القتلة أقول لكم كما قال الشاعر العراقى معروف الرصافي
… ناموا ولا تستيقظـوا ما فــاز إلاَّ النُّـوَّمُ …

ان مماطلة وتباطؤ كما حصل في الجرائم مند الإحتلال المغربي للريف دليل إضافي على إجرام المنظومة الإحتلال بكافة مكوناتها النافذة

ملاحظة:
غالبية عمليات التصفية الجسدية التي قام بها جهاز المخابرات وغيره من الأجهزة المغربية ضد أهل آريف سواء من الساسة، قادة الجيش التحرير او اصحاب الرأى، تكمن في نفس (البصمة) عملية الاغتيال

حادثة الاغتيال لازال يكتنفها الكثير من الغموض بعد مرور ست سنوات، فما هو الدافع الرئيسي وراء ماجرى لريفينوكس

فلترقد روحك بسلام

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock