المانيا اليوم

الرباط تحتج على إحراق جثة مواطن مغربي بعد وفاته.

متابعة حراك الريف

أثار إحراق جثة مواطن مغربي في مدينة فرانكفورت وسط غرب ألمانيا الكثير من الاستياء على المستويين الشعبي والرسمي، في حين تمر العلاقات الثنائية بفتور نسبي.
وقد جاء الاحتجاج الرسمي في بيان للقنصلية المغربية بفرانكفورت، عقب أيام من تداول نشطاء وأعضاء بالجالية المغربية خبرا أفاد بإحراق جثة مواطن مغربي بعد وفاته،
وكانت مجموعات للجالية المغربية في ألمانيا على مواقع التواصل الاجتماعي كشفت مؤخرا عن إقدام السلطات في مدينة فرانكفورت على إحراق جثة رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة، في التاسع والعشرين من ديسمبر الماضي، بعد مرور نحو 8 أيام على وفاته جراء مضاعفات صحية.
وأعربت تلك المجموعات عن استيائها لأن السلطات المختصة لم تبحث طويلا عن أهل المتوفي لتسليم الجثة، كما لم تراع تعاليم الشريعة الإسلامية التي تحرم حرق جثث الأموات.
هذا وعادة تلجأ بعض الولايات في ألمانيا إلى حرق جثث المتوفين الذين ليس لديهم أهل لاستلامهم أو يتعذر التعرف على هويتهم.
المصدر:وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة