معتقل

الزفزافي من السجن: عام تلو آخر وأنا أحلم بوطنٍ يأويني

متابعة حراك الريف

قال أحمد الزفزافي، إنه تلقى كلمات معبِّرة من ابنه ناصر، هذا المساء، في اتصال هاتفي، بمناسبة عيد ميلاده الـ41 سنة.

وكشف الزفزافي عن هذه الكلمات، في تدوينة عمّمها على صفحته بالفيسبوك، قبل قليل، وهي:”عام تلو آخر.. وأنا أحلم بوطن يأويني.. ويتسع لحقول الورد في صدري.. فاستيقظت على واقع.. بثلاث جدران إسمنتية.. والرابع من حديد. وعمري واحد وأربعون سنة”.

يُذكر أن ناصر الزافزافي يقضي الآن السنة الرابعة من العقوبة التي حُوكم بها (20 سنة)، على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت بعد مقتل بائع السمك “محسن فكري” في حاوية الأزبال، في الـ28 أكتوبر 2016.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock