أخبار الريف

السجن لطالبة من العروي بسبب الاحتجاج على تكديسهم داخل “السطافيت”

متابعة حراك الريف

 

الحكم على طالبة من مدينة العروي “حليمة فرح” بشهرين سجنا نافذة بعد تسجيلها فيديو من داخل سيارة شرطة عند إعتقالها بسبب عدم توفرها على رخصة الخروج….
وطبعا لا أحد يختلف على تطبيق القانون بصرامة في حالة مخالفة قانون الطوارئ.

وقد احتجت هذه الطالبة على تكديسهم داخل هذه “السطافيت” في خرق سافر لإجراءات الوقاية والحفاظ على مسافة الأمان واحتجاجها كان مشروعا ومنطقيا بسبب خوفها من العدوى.

حسب الفيديو يظهر أن الشرطي قام بخرق الاجراءات الصحية الاحترازية التي اوصت بها الدولة باعتقال مجموعة من المواطنين ووضعهم في سيارة شرطة تنعدم فيها شروط السلامة الصحية…..
بدون كمامات ولا تعقيم بالإظافة لتكديس مجموعة من الأشخاص في مساحة ضيقة.
وأما احتجاجها الذي بلغ حد الإهانة فهو لسببين:

-خوفها من العدوى ما جعلها تحس بخطر شديد فقدت معه أعصابها وقامت بإهانة الشرطي الذي لم يحترم إجراءات السلامة الصحية…..
-والسبب الثاني هو أن الشرطي استفزها بشدة وهي في حالة خطر وخوف من انتقال العدوى عندما قال “منمشي حتى ترشقلي” وعاد مرة أخرى بعد إصرار الطالبة على الذهاب وقال لها “كنت باغي نمشي ولكن دبا مغاديش نمشي منين قلتيها”

وهنا نستنتج أن الشرطي استهتر بصحة المواطنين واستهتر بالاجراءات الإحترازية المتخذة وعرض حياة الناس للخطر ….
على العموم الحكم بالسجن النافذ لشهرين على طالبة قاس جدا في ظل خصوصية المرأة والطالبة في المنطقة وفي ظل هذه الظرفية التي تمر منها البلاد….

نتمنى أن يتم تدارك الأمر من قبل محمكة الاستئناف ويتم إطلاق سراحها بإذن الله..

المصادر يونس الحدوتي

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock