أقلام حرة

الصراع يشتد من جديد بين مجموعة يوبا وأحمد الزفزافي حول كلمة “الحسن الثاني كان مزيان”

متابعة حراك الريف

خرج يوبا الغديوي بتصريح على صفحته فالفيسبوك يخطب فيه احمد الزفزافي قائلا : تعبنا من تصرفاتكم الخبيثة وشطحاتكم البهلوانية…
س ثمازيغت :

Wlh illa th3iqem thaggim chom.

وأضف

من قال: أن الحسن الثاني كان مزيان فقد إرتكب جريمة ليس ضد الريف والريفيين وحدهم، بل مس الإنسانية جمعاء!
أما من يدافع عن من قال أن الحسن الثاني كان مازيان ، فهذا ديوث وشمات وخائن ومنافق ومخزني علوي…
اللعب على الحبلين أمر مرفوض، فإما أن تكون ريفي حر أو عبد خائن.

الحسن الثاني كان مجرم قاتل إرهابي ديكتاتوري مستبد، مارس كل أنواع العذاب في حق أبناء الريف من : تهجير ، تفقير،تجويع ،إبادة،عنصرية،إغتصاب، سرقة، مصادرة أبسط الحقوق….
ونفس الجرائم ارتكبها في حق المغاربة !

فحتى محمد العلوي إعترف “بوالده ” كمجرم ضد الإنسانية، وأسس لهذا الغرض ما سمي : هيئة الإنصاف والمصالحة. لرد الاعتبار لضحايا المجرم الحسن العلوي .

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock