دراسات وأبحاث

القائد محند طناز احد ابرز المقاومين من قبيلة امطالسة

موقع حراك الريف

امضارسن  قبيلة من الريف اشتهرت بمقاومتها الباسلة إثر المقاومة الريفية  وخاصة الأولى بقيادة الشريف محمد أمزيان، و الثانية بقيادة محمد بن عبد الكريم الخطابي.

كثير من الريفيين لايعرفون شئ على رجالنا الذين شاركوا في المقاومة ضد المستعمر في القرن 20 ,الرجال الذين ذهبوا ضحايا مكر التاريخ المغربي المزيف, لم ينالوا حقهم في مايسمى بالاستقلال,ولم ينصفهم تاريخ هذا الوطن الذي مازال يعاني من الاستلاب التاريخي.
فمنطقة امطالسة عموما وعين زورة خصوصا, كانت منطقة توزيع السلاح ومنطقة التنسيق بين عين زورة وكزناية ومرموشة,بقيادة الشهيد عباس المساعدي(السي عباس 1953 إلى 1955),الذي اغتالته ميلشيات الحزب الفاشيستي العروبي في شخص المهدي بن بركة.فعين زورة شهدت مجموعة من المعارك البطولية لرجالنا,اهمها ليلة 2 اكتوبر1955 التي نجحت بامتياز بفضل التنسيق الذي وقع بين اعضاء جيش التحرير بين منطقتي امطالسة وكزناية(مثلث الموت),ومن بين المقاومون الذين شاركوا في هاته الملحمة التاريخية,كل من محند اوغوما,بوزلماط,محند الطناز واخرون,بالاضافة الي الذين شاركوا في تموين وتمويل الخلية .لكن مع الاسف لم تذكر هاته المعارك وتكاد تنسى في الذاكرة تاريخ الريف ,فلا نجد حيثيات هاته المعارك الا فى التاريخ الشفوي عند شيوخنا .
لهذا ادعوا كل الغيورين على اامنطقة وتاريخها الي البحث على الورث التاريخي لمنطقتنا من اجل التشهير برجالنا الاحرار ضحايا مكر الذاكرة التاريخية المغربية.

((( هده معلومات عن عائلة البطل الطناز عائلة الشهداء من جماعة مزكيتام إقليم تازة )))
الطناز بن امزيان توفي سنة 1912 في( معركة العروي ) وهو اب لمحند الطنازعلال الذي توفي في( معركة قناعة ) سنة 1916،ازداد الطناز محند سنة 1901 بدوار عين امزيزو مزكيتام ،الذي كان مركز الدفاع للمقاومة الريفية سنة 1921،وكانت أول مواجهة مع الجيش الفرنسي في ارض ( فد…ان الدرى ) حيث قتل 9 جنود فرنسين خلال هذه المعركة؛ لتجند بعد ذلك فرنسا ما يناهز 200 جندي الى( وادى ختّال )في مواجهة صعبة اصيب فيها عدد من المقاومين أمثال ؛سعود و موموح ؛ الطناز الذي كان بطل هته المعركة قتل لوحده حوالي 20 جندي ، بعد هده المعركة عمل مقدم على ولاد يحي مزكيتام بامر من السي عباس 1925، في نفس السنة خاض المجاهدون معركة ( طهر الحاج )التي قتل فيها 7 جنود فرنسيين وفي سنة 1926 قام الفدائيون بمباغثة حافلة عسكرية للجنود الفرنسين أطلق عليها اسم فداء الوطن ، فقتلوا ما يفوق 40 جندي فرنسي، استمرت المعارك بقيادته الى حدود سنة 1946 أدخل السجن 5 اشهر على سبيل الوطنية 1955 سجن ابنه محمد حوالي 3 اشهر كدلك نفس الاتهام، كما مات ابن عمه عبد الله في معركة بوسكور 1955 – 03 -14،أما هو فقد مات في معركة بوسواب بعد ذلك يوم 14 – 11- 1955 ؛هذه فقط نبذة عن هذا المجاهد الذي حارب المستعمر في سبيل الله و الوطن ، بماله وأهله

هذ هو المقاوم الريفي الذي لم يذكره أحد في الوطن فاللهم ارحمهم جميعا

=هده المعلومات دقيقة جدا من ابنه =
للتذكير وإلى كل الضمائر الحية٬نقول أنه لازالت زوجة الشهيد وأبنائه يسكنون في قرية تفتقر إلى العديد من الأشياء وإبنه الأكبر الذي شارك في المقاومه مع الشهيد؛ مريض وطريح الفراش نحن من يساعده؛لا ننتظر منه طلب المساعدة؛ لكي نقدمها له، للأسف الشديد الدولة لا تعرف مثل هؤلاء ـ المجاهدون .

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock