معتقل

المحامي خالد أمعزا يزور المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي المرحلين من سجن عكاشةالى سجن المحلي بسلوان الناظور

زرت اليوم بمعية زميلي مبارك بويريك المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي في الريف المرحلين من سجن عكاشة بالبيضاء إلى السجن المحلي بسلوان الناظور …
كان لقاءا انسانيا مفعما بالأمل وبالحب أكثر منه لقاء محامين مع مساجين …
ضحكنا كثيرا تحت النظرات الرزينة والوقورة لمحمود بوهنوش المحكوم بخمسة عشر سنة سجنا …
موضوع النكتة مؤخرا عند المعتقلين هو ” محسن أتاري ” الذي سيغادر سجنه يوم 2019 . 6 . 6 الذي قد يصادف يوم عيد الفطر… يصرون على تذكيره بذلك كل مرة ليثيروا لديه شهية الحرية والحزن على فراقهم …
ياألله … تخيلتهم كلهم يرافقون محسن يوم العيد ، يتقدمهم محمود بابتسامته العذبة على طرف شفتيه …
اعتقدت أنني سأكون قاسيا في بعث الأمل وأنا الذي لا يملك منه سوى المبدأ … والملجأ … وحسن النية والظن …
فجأة قالها ” يوسف ” …
يوسف إسم النبي ، والنبي الذي عاد إلى أبيه بعد أن فقد الأمل …
قال يوسف لمحسن :
وإذا رافقناك جميعا …
اتسعت الإبتسامة العذبة على طرف شفتي محمود …

– المعتقلين بصحة جيدة ؛ يسألون كثيرا عن رفاقهم وإخوانهم من معتقلي الحراك في باقي السجون ويهنئون من قضى أمد عقوبته وخرج مؤخرا …
يوجهون تحايا الحب والعرفان لكل من يؤازرهم وعائلاتهم ولو بدعاء بالفرج …

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock