معتقل

المختطف محمد حاكي من سجن كرسيف يتسأل لماذ لايسمح لي الاتصال بعائلتي

متابعة حراك الريف

في اتصال هاتفي مع الغالي من مقبرة كرسيف:ليقول لنا انه لايسمح له بالاتصال مع باقي اخوتي رغم تقديم الطلب مرارا وتكرارا لإدارة السجن ويتم رفضه رغم ان هذا حقه دون اي اجراء اداري. وهنا ياتي السؤال لما هذا الرفض وهذا الحصار حتى على مكالمة هاتفية للعائلة؟ فهو لم يطلب محادثة ترامب فقط يريد الاطمئنان وسماع صوت باقي اخوته في ظل هذه الجائحة بعد ان منعت عنهم الزيارة لمدة 3اشهر التي كانت المتنفس الوحيد لهم ولنا لنكون في رحاب ضيافتهم ونعانق اجسادهم النحيفة وروحهم الطاهرة. الم يكفي سجنهم ظلما وبهتانا وعدوانا ! الم تكفيهم معاناتنا واوجاعنا! الم تكفيهم حرمانهم من الزيارة لمدة 3اشهر لتزيد من ظلمة الزنازن ووحشتها! وكل هذه الاوجاع والمعاناة لم تكفيكم حيث تريدون حرمانهم من سماع اصوات احبتهم.
هل يوجد ظلم اكثر من هذا الظلم وحكرة اكثر…… حقا اتعبتنا اللامبالات واتعبنا عذا الظلم الجائر في حقهم وحق امهاتنا وابائنا لم نعد نتحمل لم نعد نتحمل……………….

اطلقوا سراح الارواح الطاهرة..
اطلقوا سراح الرجال الشامخة.
اطلقوا سراح الامهات الصامدات

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock