معتقل

المختطف محمود بوهنوش يؤكد ان كل ما قله المحامي خالد أمعز حقيقة

متابعة حراك الريف

اتصل بي أخي المعتقل السياسي محمود بوهنوش هذا اليوم من سجن سلوان، أوصاني أن أبلغ الجميع وأوصل كلمته كلمته فيما يخص قضية تحريك مسطرة المتابعة القضائية من طرف مندوبية السجون ضد المحامي المحترم والمقتدر خالد أمعز حيث نشر الأسبوع الماضي تدوينة يوضح فيها الظروف القاسية والمعاملات اللاإنسانية التي تعرضت لها داخل السجن :
إنني أنا المعتقل السياسي محمود بوهنوش، المعتقل على خلفية حراك الريف أصرح وأؤكد أن كل ما جاء على لسان محامي حراك الريف الأستاذ خالد أمعز هي الحقيقة عينها بتفاصيلها كما رويتها له أثناء الزيارة الأخيرة، وهو نقل كلامي فقط لينير به الرأي العام المتتبع لإضرابي عن الطعام باعتباره يمثلني ويترافع علي، وإذا أرادت المندوبية التأكد من صحة المعلومات من عدمها فما عليها إلا أن تراجع تسجيلات الكاميرا داخل جناح السجن، وأنا مستعد أن أدلي بشهادتي في الموضوع وأشهد بالحق ولا شيء سوى الحق.
وعليه فإني أعلن تضامني المطلق مع الأستاذ خالد أمعز وأجدد ثقتي به. والسلام
عن أخت محمود بوهنوش

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock