أخبار الريفمعتقل

المعتقل السياسي المضرب عن الطعام ربيع الابلق يرد على افتراءات مدير سجن طنجة2

متابعة حراك الريف

بخصوص ما ادعته إدارة سجن طنجة 2 من أن ربيع الأبلق يرفض الخضوع للمراقبة الطبية ونفيها دخوله في الاضراب عن الطعام وغير ذلك من الافتراءات التي يعج بها بيانهم…. يقول ربيع الأبلق في اتصال هاتفي هذا اليوم:

هناك كاميرا مثبتة أمام الزنزانة التي نحتجز فيها، وأتحداهم أن يثبتوا زيارة الطبيب لي، مع أن القانون يحتم على إدارة المؤسسات السجنية اخضاع السجناء للمراقبة الطبية بشكل دوري، هذا في الحالات العادية أما عندما يكون المرء مضربا عن الطعام فمراقبة الوضع الصحي للسجين يكون الزاميا .. إلا أن شيئا من هذا لم يحدث، اللهم إلا يوم الخميس المنصرم 17/09/2019 فقد زارني الطبيب ليذكرني بموعد مع طبيب العيون فأخبرته أن الأمر لم يعد ذا أهمية في وضعي الراهن. ثم بعد ذلك زارني الطبيب يوم أمس الأحد، فاستغربت من الأمر ، خصوصا وأن اليوم يوم أحد، غير أن استغرابي لم يدم طويلا؛ حيث تفاجأت بزيارة أخرى من لجنة مركزية قادمة من الرباط ضمنهم طبيب المجلس الوطني المكلف بالسجورفعن. والذي هالته حالتي الصحية، وعبر عن رغبته في نقلي للمستشفى خارج المؤسسة السجنية، خصوصا وأن معدتي الفارغة لن تسمح بتناولي للدواء.
ثم بعد ذلك عاد ليؤكد تحديه لإدارة المؤسسة السجنية حيث قال ” أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زاني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية، والكاميرا المثبتة أمام الزنزانة التي أحتجز فيها هي الفيصل بيننا، وأنا مستعد لرفع الإضراب، بل وتلقي عقوبة سجنية أكبر حتى .. وأن لم تفعلوا ولن تفعلوا فالأيام بيننا، فهي من ستثبت صحة اضرابي.. ولست من النوع الذي سيقلق راحة أمه وعائلته ومسانديه بالالتجاء للكذب ”
ثم ختم اتصاله الهاتفي بقوله ” سأعود للريف في القريب العاجل “

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock