معتقل

المعتقل السياسي عبد الحق الفحصي المحكوم ظلما بعشر سنوات نافذة يدخل ابتداء من اليوم في اضراب عن الطعام بسجن سلوان

متابعة حراك الريف

نقلا عن عائلة المعتقل السياسي على خلفية حراك الريف، عبد الحق الفحصي المتواجد بالسجن المحلي بسلوان، أقدم على دخوله في إظراب مفتوح عن الطعام إبتداءا من صباح اليوم 7أكتوبر. وقد أفادت عائلته أنه يتعرض لتعامل انتقامي عنصري حيث تم إيداعه رفقة سجناء الحق العام الذين يمارسون عليه شتى أنواع التنكيل والتسلط والسب…، بعيدا على كل ضوابط التصنيف التي يخضع لها المعتقلون. كما أنه تم حرمانه من حقه في الهاتف، إذ قامت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مؤخرا بإدخال تقنية الهاتف الثابت داخل الزنازن. لكن الزنزانة التي يتواجد بها المعتقل السياسي عبد الحق الفحصي تم وضع جهاز الهاتف، لكنه منفصل عن الخدمة. وقد أضافت عائلة المعتقل أنه اتصل مرارا وتكرارا بمدير السجن الذي قام كل مرة بإهمال مطالبه متجاهلا إياه باعتماد اسلوب المماطلة و(سير تا تجي)
انطلاقا من هذه الوقائع يتبين أن هذا السلوك الذي اعتمدته إدارة السجن مع المعتقل السياسي عبد الحق الفحصي هو سلوك ممنهج بعيدا عن الحوادث العرضية، تسعى من خلاله الإدارة إلى إرهاب المعتقل وإذلاله بعيدا عن القواعد المتبعة بخصوص المعتقلين السياسيين. ويبقى الإنتقام هو سيد الموقف الذي تنهجه إدارة السجون في تعاملها مع المعتقلين السياسيين.

 

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock