المغرب

المعتقل محمد أمين العبدوني مستثمر من الجالية المقيمة بهولندا

متابعة حراك الريف

محمد امين العبدوني من أبناء الريف المقمين بالديار الهولندية عاد منذ مدة إلى مدينة الحسيمة. للإستثمار بها و يحمل مشروعا للمنطقة.
حسب المشروع سيستخدم معه مجموعة من الشباب العاطل بالمنطقة. وكان محمد امين العبدوني قد تقدم بطلب هاذا المشروع وطالب من مسؤولي المدينة مده يد العون وأن يوفروا له مساحة امام الملعب البلدي بالحسيمة. قرب المسرح الجديد بالحسيمة شارع طارق بنو زياد. لكن لأسباب لا نعرفها تم رفض الطلب من للجنة الخاصة.
حسب ما أورده محمد بودرة رئيس بلدية الحسيمة في ردن له على الموضوع. و بعد الأخذ و الرد. و بعدما إحتج السيد محمد امين العبدوني على هاذا القرار الذي إتخذته للجنة المكلفة. بدون سباب يذكر.

وبعد الأخذ و الرد بين السيد محمد امين العبدوني و رئيس المجلس البلدي و الرئيس الثاني المعروف بالحسيمة البشروي خالد الذي هو مكلف بقسم التعمير بالبلدية تم منح السيد محمد امين العبدوني مساحة 20 متر مربع جهة مدينة بادس بالحسيمة أمام كورنيش صبادية.

لكن المشروع الذي تقدم به السيد محمد امين العبدوني لا تكفيه هذه القطعة لمقهى صغير الحجم . وبعد أن إحتج و إعتصام أمام البلدية. لمدة معينة. لم يتم فتح اي تحقيق من طرف للجنة المكلفة. أو ردا يناسب الجميع هنا قرر السيد محمد الاحتجاج بكل الوسائل.

في احد الايام عندما كان محمد امين العبدوني يصور مباشر عبر صفحته الشخصية ويتكلم عن مشروع الغير القانوني الذي يطل على شاطيء كالا بونيتا cara bonita
و هاذا المشروع يخص نائب الرئيس لمجلس البلدي خالد البشروي. و هنا تعرض محمد امين العبدوني عبر المباشر لضرب من طرف المذكور خالد البشروي. و كانت هناك دماء

تقدم محمد امين العبدوني بشكاية لسيد وكيل الملك. لكن سيد وكيل الملك لم يحرك ساكناً مما أدى بمحمد امين العبدوني إلى فقدان أعصابه و حول الانتحار بسيارته أمام أنظار الكل و في حالت غضبه الشديد و نفسيته التي اتعبها كل هاذا الظلم الذي تعرض له و بسبب حقوقه المهضومة بسباب الشخص المدعو خالد البشروي و القوة التي تكون له سشباب منصبه و معارفه بكل الإدارات المحلية.

٠

وبسبب كل هذه الفكرة و التهميش و الإقصاء حاول السيد محمد امين العبدوني أن يدخل بباب النزل الذي يخص خالد البشروي بشاطء مطاذيرو Matta diro. و هنا القي عليه القبض و تقدم الى السيد وكيل الملك مباشرة إلى السجن و بعد عدة جلسات بالمحكمة الاستئناف بالحسيمة و بعد أن طالب المحامي بالشكاية التي تقدم بها السيد محمد امين العبدوني لسيد وكيل الملك بسباب الضرب الذي تعرض له عبر المباشر و أمام نضاار الناس. لكن لأسباب لا يعلمها أحد وجدوا أن الشكاية لا ووجود لها. بعد الأخذ و الرد حولوا السيد محمد امين العبدوني إلى مصحة الأمراض العقلية والنفسية و حسب تقرير الطبيبة المختصة من اول يوم أخبرت عائلة العبدوني أن ابنهما مصاب بإنفصام الشخصية ممى أدى إلى غضب ساكنة الحسيمة على هاذا التقرير الطبي و اليوم كانت هناك وقفة أمام. مستشفى محمد الخامس بالحسيمة.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock