المانيا اليوم

المكتب المركزي لمكافحة الإرهاب يحبط هجوماً متطرفاً في ألمانيا….

متابعة حراك الريف

ألقت السلطات الألمانية القبض السبت الفائت على شاب ييلغ من العمر 21 عاما بتهمة عزمه تنفيد جريمة ضد مسلمين؛ وكان الشاب المتظرف قد خطط لهجوم يماثل هجوم كرايست تشيرتش الذي تم في نيوزلندا العام الماضي،

حسب ما أفاد به المكتب المركزي لمكافحة الإرهاب.
وصرح المكتب -في بيان- أن الشاب كان بحوزته أسلحة “قد يكون تم شراؤها لتنفيذ مخططه بشن هجومه “، وقد أُودع السجن السبت الماضي بعد اعتقاله في( هيلدسهايم) بولاية ساكسونيا السفلى ومصادرة الأسلحة التي وُجدت في منزله.
وكان الشاب قد أعلن قبل اعتقاله من خلال وسائل التواصل على الإنترنت أنه يخطط لشن هجوم ضد مسلمين مستوحى من الهجوم الذي وقع في مارس/آذار 2019 في كرايست تشيرتش بنيوزيلندا، وأودى بحياة 51 شخصا في مسجدين.
وكشف مكتب مكافحة الإرهاب “أنه كان ينوي تنفيذ الهجوم بالأسلوب نفسه”، كما أن محققي الشرطة عثروا في أجهزته الإلكترونية على “ملفات ذات محتوى يميني متطرف”.
وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها اليمين المتطرف بأعمال إرهابية مما جعل السلطات الألمانية تعتبر اليمين المتطرف هو التهديد الأول والأخطر لأمن ألمانيا؛ بعد تتالي الهجمات التي قام بها بعض المنتمين لهذا التيار.
ففي يونيو/حزيران 2019، اغتيل في منزله نائب محافظ مؤيد لاستقبال مهاجرين، وكان المشتبه فيه قريبا من أوساط النازيين الجدد.
وفي أكتوبر/تشرين الأول 2019، يوم عيد الغفران، حاول رجل قريب من اليمين المتطرف دخول كنيس في (هال) لتنفيذ هجوم، وعندما فشل في ذلك قتل امرأة وموظفا بمطعم قبل أن يعتقل.
وفي فبراير/شباط الماضي، في (هاناو) قرب (فرانكفورت) ، قتل رجل تسعة أشخاص -جميعهم أجانب- في إطلاق نار مزدوج على حانات لتدخين الشيشة قبل أن ينتحر.

وأوضح المكتب أنه تم إفشال عدة هجمات أخرى إرهابية في الماضي القريب.

إعداد: صافية محمد مظهر أحمد
المصدر : وكالات

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock