دياسبورامعتقل

المنظمة الإسبانية لحقوق الإنسان APDHA تمنح اعترافا دوليا للصنديد ناصر الزفزافي المعروف عن دفاعه عن حقوق الإنسان و الحريات

متابعة حراك الريف

تمنح المنظمة الإسبانية لحقوق الإنسان APDHA اعترافًا دوليًا لناصر زفزافي لدفاعه عن حقوق الإنسان ، وبهذه الطريقة تسلط الضوء على وضع السجناء السياسيين ونضال الشعب الريفي من أجل حريتهم.

يتواجد ناصر زفزافي منذ ما يقرب من 1000 يوم وراء قضبان الدولة المغربية بسبب انتقاده لسياسة التهميش والتمييز ضد الشعب الريفي من قبل المغرب.

منظمة APDHA تؤكد ما يلي: “مع هذا الاعتراف ، نريد أن نعرب عن التزامنا بوضع الشعب الريفي ونريد أن ننقل قلقنا إلى السلطات المغربية فيما يتعلق بانتهاك حقوق الإنسان الذي يواجهه الريف. إننا نشهد زيادة غير مسبوقة في عدد المهاجرين القادمين عن طريق البحر ، وكذلك زيادة في عدد طلبات اللجوء السياسي.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock