المانيا اليوم

انالينا بيربوك تدعو للتعاون مع الصين كأحد أكبر اللاعبين

متابعة حراك الريف

أعربت انالينا بيربوك المرشحة لشغل منصب وزير الخارجية في الحكومة الألمانية الجديدة عن تمسكها باعتبار الصين شريكا ومنافسا في الوقت نفسه.
وقالت رئيسة حزب الخضر اليوم الاثنين إنه يجب التعاون مع الصين بوصفها ” واحدا من أكبر اللاعبين في هذا العالم في قضايا دولية عالمية مثل حماية المناخ ومكافحة الأوبئة وكذلك أيضا في الشراكة الدولية في العالم”.
وأضافت بيربوك التي كانت مرشحة الخضر لمنصب المستشار في الانتخابات الماضية:” إلى جانب التعاون، نحن متنافسون أيضا إذا نظرنا إلى القضايا المحورية المتعلقة بالسياسة الاقتصادية في عصرنا، كما أننا متنافسون على الصعيد المنهجي في مجالات أخرى”.
وأشارت بيربوك ان هذا هو السبب في ضرورة انتهاج سياسة أوروبية مشتركة حيال الصين.
كانت تصريحات بيربوك في الأسبوع الماضي أثارت بلبلة عندما قالت في مقابلة مع صحيفة “تاجس تسايتونج” الألمانية :” الصمت البليغ على المدى الطويل لا يعد شكلا من أشكال الدبلوماسية وحتى وإن نظر إليه البعض على هذا النحو في السنوات الأخيرة”.
ورأت بيربوك أن السياسة الخارجية التي تقوم على القيم لابد أن تجمع بين الحوار والصرامة، وألمحت بيربوك بشكل محدد إلى إمكانية حظر الاستيراد من منطقة شينجيانج الصينية، وقالت إنه ” ينبغي علينا نحن الأوروبيين أن نعزز الاستفادة من هذه الوسيلة الخاصة بالسوق الأوروبية المشتركة، ولن يكون لهذه الوسيلة تأثير إلا إذا اعتصمت كل الدول الأعضاء الـ27 بحبل واحد وليس كما كان في الماضي وهو أن تقوم ألمانيا بوصفها أكبر عضو بصياغة سياسة خاصة بها حيال الصين”.
وصرحت بيربوك بأن القيادة الصينية متهمة بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بحق أقلية الويغور المسلمة في منطقة شينجيانج.
وردا على تصريحات بيربوك، كتبت متحدثة باسم السفارة الصينية في برلين أن ” بعض الناس” يبرزون على نحو متزايد الخلافات والفروق في معرض حديثهم عن العلاقات الصينية الأوروبية والعلاقات الصينية الألمانية، ويتحدثون عن “منافسة منهجية”.
وأضافت المتحدثة أن الصين على استعداد إلى توسيع نطاق المصالح المشتركة مع الحكومة الألمانية الجديدة ” على أساس الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة”.
وعلقت بيربوك على تصريحاتها قائلة إنها أوضحت بها ” ما اتفق عليه الأوروبيون في السنوات الأخيرة” معربة عن اعتقادها بأن هذا النهج لم تدفعه الدول الأعضاء قدما بشكل كاف ولا حتى من الجانب الألماني أيضا.
المصدر:dpa

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock