أقلام حرة

ايوجير الايوبي يرد على لطفي الزفزافي حول ملف الشهداء الخمس

ايوجير الايوبي

استغربت اليوم عندما رأيت صورة متأخرا لتدوينة تعود للطفي الزفزافي ( توصلت بها عبر الميسنجر )يتسائل فيها عن مكان وجود أرشيف حركة 20 فبراير الذي يحتوي على ملف الشهداء الخمس !!

وما جعل استغرابي يثير عدة تساؤلات هو إيراد اسمي من طرف علاء زين العابدين ابن خالته في تعليق له تحت التدوينة وربط مصيره بي …

ما جعلني أتسائل عن مصير أرشيف الحراك الشعبي إن وُجِدَ ، وعن رُزمة أوراق متعلقة بالعقار كان يهدد بها الياس العماري في أحد اللايفات سنة 2017 وعن مصيرها ؟!

أحيانا قد يكون تبرير ما لا يُبرر شيء يشبه العبث …

والحديث عن ما لا يوجد للتقليل من قيمة ما يشتبه في وجوده يجعل الشبهات تحوم حول العديد من الأمور وكذا العديد من الأطراف …

من عادتي عدم ذكر الأسماء وعدم الرد على الكثير من الخزعبلات والافتراءات ، لكن أحيانا تكون للأمر ضرورته خصوصا عندما يتعلق الأمر بأشياء تهم قضايا الشعب والريف بشكل مباشر .

حسب علمي أن حركة 20 فبراير لم يوجد بها أي أرشيف يتعلق بالشهداء الخمس ، باستثناء اوراق إدارية خاصة كانت قد منحت لجواد أشهبار بعد وعده للعائلات بتسوية للملف على مستوى مجلس حقوق الانسان والذي اختفى مباشرة بعدها وبعد أن جعلهم يوقعون على وثائق باللغة الفرنسية باخد فنادق الرباط لا أحد يعلم محتواها وهذا ما صرحوا به في لايف مع ناصر الزفزافي قبل اختطافه وذلك كان ردا على افتراء الصبار الذي صرح على احدى القنوات ان العائلات تمكنوا من مشاهدة فيديو الوكالة البنكية .

كل ما أستطيع قوله حاليا ، أن الآتي قد يكون أكبر من كل توضيح وأن ما سيُفصح عنه لاحقا سيسقط أوراق التوت عن الكثير من العورات .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock