معتقل

بعد عشرة أيام من الإضراب عن الطعام، يقرر ربيع الأبلق تعليقه

خالد البكاري

بعد عشرة أيام من الإضراب عن الطعام، يقرر ربيع الأبلق تعليقه، استجابة لدعوات كثير من المناضلين الذين تفاعلوا مع الحدث، فبعد أن انتزعت منه بصعوبة اليوم وعدا بتعليقه الإثنين القادم ، استطاع الرفيق الحبيب التيتي بعد ساعة إقناعه بتعليقه اليوم،،، تحية لكل الذين تفاعلوا مع الحدث، خصوصا أن الوضع الصحي لربيع لم يعد يحتمل إضرابا آخر عن الطعام،، وشكر خاص للرفيق الحبيب التيتي…
ربيع في محنته، وأنت تحاول إقناعه بتوقيف الإضراب يحدثك مرة أخرى عن سجناء الحق العام من ضحايا أحكام قضائية ظالمة،، وبعد أن انتزعت منه وعدا بتوقيف إضرابه، قرأ علي مقطعا للكواكبي: ” يا قومُ: ينازعني- والله -الشعور: هل موقفي هذا في جمع حيٍّ، فأحيّيه بالسلام؟ أم أنا أخاطب أهل القبور، فأحييهم بالرحمة؟ يا هؤلاء، لستم بأحياء عاملين، ولا أموات مستريحين، بل أنتم بين بين: في برزخٍ يسمّى التنبُّت، ويصح تشبيهه بالنّوم! يا ربّاه: إني أرى أشباح أناس يشبهون ذوي الحياة، وهم في الحقيقة موتى لا يشعرون، بل هم موتى؛ لأنهم لا يشعرون”
وفي الختام مازحته: يحسن عوان مدير السجن حين يحاورك، أرهقتنا يا رجل…. وانقطع الخط، دون أن اسمع ضحكته المميزة…
يخجلني عناد هذا الربيع !!!!

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock