دياسبورا

بيان جمعية اريف المانيا تنديد ببلاغ مندوبية إدارة السجون

جمعية اريف المانيا

▪︎بيان الى الراي العام الوطني والدولي ..

بعد التطورات الاخيرة في ملف المعتقلين السياسيين على ذمة الحراك الشعبي في الريف، والوضع العام بالمغرب،
خاصة حملة العقاب الجماعي التي طالت مجموعة طنجة الستة، عبر تشتيت شملهم وتوزيعهم على سجون متباعدة وبعيدة عن مساكن عائلاتهم، وحرمانهم من ابسط حقوقهم المكتسبة والمكفولة بالقانون الوطني والدولي، وبعد اجتماع مكتب جمعية اريف المانيا، نعلن للراي العام الوطني والدولي ما يلي ..
– إستنكارنا وتنديدنا ببلاغ مندوبية إدارة السجون الذي يقضي بعقاب إخواننا لاسباب واهية، وبكل ما ورد فيه من تحامل على عائلاتهم، وهو ما ينم عن رغبة دفينة في الإنتقام المجاني، خاصة بعد صدور البيان المشترك بين عائلات المعتقلين السياسيين في المغرب عموما، ونطالب بالتراجع فورا على كل ما جاء فيه من قرارات تعسفية..

– تضامننا المطلق مع إخواننا المعتقلين الستة الذين طالهم الإنتقام ومع عائلاتهم الكريمة، ودعوتنا الى إطلاق سراحهم مع جميع إخواننا الرهائن الريفيين في مختلف سجون العار المخزنية فورا وإعادة اعتبارهم ..

– تضامننا اللامشروط مع جميع معتقلي الرأي والتعبير في المغرب ومطالبتنا بإطلاق سراحهم جميعا وبدون إستثناء وبلا قيد او شرط، والتوقف عن الملاحقات والمتابعات الكيدية في حق الشرفاء والاصوات الحرة..

– تنديدنا بسياسة التهجير الممنهج لأبناء الريف الأبي خاصة، والمغرب عموما، من خلال استمرار التهميش والقمع والحصار، ندق ناقوس الخطر وندعوا الجميع لمقاومة سياسة إخلاء الريف من ابنائه، والعمل على إسقاط جميع التهديدات بملاحقة ابنائه بالخارج..

– دعوتنا جميع الهيئات الحقوقية الوطنية والدولية الى تحمل مسؤوليتها كاملة، والعمل على التصدي لهذه الردة الحقوقية التي يعرفها المغرب والعمل بكل السبل على إيقاف نزيفها..

– دعوتنا جميع أهالينا في الريف الأبي وعلى راسهم إخواننا المفرج عنهم وعائلات جميع المعتقلين وكل الفعاليات والقوى الحية المتضامنة معهم الى جمع الشمل وتوحيد كلمتهم في مواجهة المناورات المخزنية التي تهدف الى المزيد من التشتيت والتفرقة وضرب كل محاولة للوحدة والتلاحم

– دعوتنا ومناشدتنا جميع الفعاليات الحراكية على مستوى دياسبورا الى العمل على تحشيد كل إمكانياتها من اجل مواصلة حركة دعمنا لإخواننا وأهلنا بتعاون وتكامل،و سيرا على نهجنا نذكر الجميع بنداءاتنا المتكررة الى ضرورة الوحدة والتضامن والعمل المنظم والمسؤول ..
عن جمعية اريف المانيا
ألمانيا تتضامن

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock