أخبار الريفمعتقل

بيان – لجنة باريس لدعم الحراك الشعبي بالريف، تجدد المطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين

بيان إلى الرأي العام الوطني و الدولي

في خضم الأحداث المتسارعة والتي يمر بها المنتظم الدولي جراء حالة الطوارئ الصحية من جهة والخروقات المتتالية لمبادئ حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا في بعض مناطق المعمور من جهة أخرى تسعى الدولة المغربية إلى استغلال هذه الفرصة لتكميم الأفواه وإحكام قبضتها الحديدية على مواطنيها
ورغم الظروف الصحية العصيبة التي يمر منها المغرب، فإن الأنظار لا يجب أن تتجه إلى مواجهة الجائحة فحسب، بل الى قضايا حقوق الإنسان أيضاً. وهذه الأيام تصادف الذكرى الثالثة لقمع حراك الريف والسياسة الأمنية القمعية المنتهجة وكذا لاعتقال قائد وأيقونة حراك الريف ومعه المئات من المناضلين الشرفاء
لذلك ارتأينا في لجنة باريس لدعم الحراك الشعبي بالريف تذكير الرأي العام بهذه المناسبة الأليمة، لكي لا يتم نسيان قضايا المظلومين و صرف النظر عن حقوقهم العادلة و المشروعة
و لكي لا ننسى ما قامت به الدولة المغربية بواسطة أجهزتها القمعية من تدخل وحشي لا يخلو من مداهمة المنازل بدون اي سند قانوني و هتك منقطع النظير لكرامة الإنسان وصلت الى حد القتل و الاغتصاب و يعيد الى الأذهان جرائم تاريخية كنا نظن انها لن تتكرر ، وذلك عقب مسيرات سلمية شهدتها منطقة الريف و التي دامت لشهور. وتجلت مظاهر العنف في استعمال مفرط للغازات السامة، و ما صاحبها من تعنيف لفظي وجسدي اثر اعتقال مئات النشطاء والناشطات، من جل شرائح المجتمع. هذا علاوة على ما شهدته تلك المحاكمات الصورية من خرق سافر لحقوق الدفاع. فجاءت الأحكام لتعيدنا إلى سنوات الجمر الرصاص
وتجدر الاشارة إلى أن تلك الاعتقالات التعسفية تنكرت فيها الدولة لكل القوانين المنصوص عليها محليا و دوليا
كما أدت هذه الحملة المسعورة للنظام المغربي إلى نفي قسري لمئات من شباب المنطقة إلى أوروبا هربا من جحيم و ويلات المحاكم الصورية و الجورية و الظروف الأمنية المفروضة على المنطقة
كما لا يسعنا في لجنة باريس لدعم الحراك الشعبي إلا ان نغتنم الفرصة و نقدم أحر التهاني للنشطاء: إبراهيم بوزيان ؛ عثمان بوزيان، عبد الحق الصديق ،فؤاد السعيدي و يوسف الحمديوي الذين تمكنوا من استعادة حريتهم، بعد 3 من السجن ظلماً وعدواناً، حرموا فيها من الحرية وحرمت عائلاتهم منهم طوال هذه الفترة.
و في الاخير، تجدد لجنة باريس لدعم الحراك الشعبي بالريف ، المطالبة بالإفراج الفوري والغير المشروط عن جميع المعتقلين السياسيين و على رأسهم معتقلي حراك الريف و كل الأصوات الحرة من صحفيين و معتقلي رأي، و الاستجابة للملفات المطلبية لساكنة الريف .
في باريس 01 يونيو2020
Comité de Soutien au Mouvement Rifain – CSMR Paris
Membre du FCSMR-France
CICP, 21 Ter Rue 75011 Paris
csmr.idf@gmail.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock