الصحراء الغربيةالمغرب

تبييض الأموال في موسم صيد الاخطبوط بطله مول البزولة

عصام البستاني

سوق السمك
مول البزولة
لم يخطر ببالي يوما أن أرى أن الحبار والاخطبوط من أهم عمليات تبييض الأموال لدى بعض الاشخاص دوى السوابق العدلية والمعروفين عند القاصي والداني باعطاء شيكات بدون رصيد بل باتو اليوم يمارسون الخبث باللجوء إلى اسلوب النضال وإيقاف وعرقلة البيع والشراء داخل سوق السمك بممارسة غير أخلاقية تضرب في العمق الاقتصاد المحلي فبعد ان قام المسؤول الاول عن سوق السمك بايقافهم لممارساتهم اللااخلاقية قامو باللجوء إلى العرقلة بعد ان تم قطع ( البزولة) عليهم واعتماد القانون كمسير داخلي لسوق السمك وبعد فضحهم امام انظار الجميع لم يتمالكو أنفسهم لأنهم كانو يستفيدون من الاخطبوط والحبار وأنواع متعددة من الأسماك ضاربين الكوطة المحلية عرض الحائط التي اتفق عليها ربابنة مراكب الصيد بالجر من اجل استفادة ابناء الاقليم من خيرات بلادهم كما هو مصرح به في جل الخطابات الملكية حول إدماج الشباب وانتشالهم من براثين البطالة.
نجد ان صاحب مول البزولة اغلقت الابواب في وجه وبدأ ينشر سمومه كافعى داخل السوق لكن يقضة الشباب والمثمنين للجودة السمكية داخل السوق اوقفوه عند حده فأصبح مثل الجرذ الضائع وسط الفضلات التي ألف ان يقتات منها لسنوات عبر الجمعية الوهمية التي يرأسها داخل السوق مع رفقة السوء وأصحاب عطونا ولا رونوها.
نجيبه نحن مستعدون لفضحك في جميع ممارساتك الخبيثة وانتهى وولى زمن البزولة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock