أقلام حرة

تعقيب موقع حراك الريف على توضيح ولد لحسن

موقع حراك الريف بلاغ إستنكاري

كما تتبع الرأي العام الريفي قبل يوم امس فقد إستضاف الإعلامي و الباحث والمناضل الريفي أحمد يونس السيد رشيد الرحا الفاعل الامازيغي و مدريد جريدة العالم الامازيغي في حوار سياسي عبر صفحته الخاصة و كما العادة فأن موقع حراك الريف قام بنقل الحوار عبر صفحة الاستاد احمد يونس الغني عن التعريف، حيث طرحت عدة أسئلة على الضيف بما في ذلك أسئلة المشاهدين و من بين الاسئلة كان سؤال حول من يمتلك حقوق الطبع و النشر لكتاب “أيث ورياغل” للأنتربولوجي ديفيد مونتكمري هارت ،حيث صرح الضيف بأنه هو وحده من يملك حقوق التصرف في جزء من إرث الباحث الامريكي كما الكتاب المشهور حول الريف ،حيث اكد رشيد راخا ان فريد اولاد لحسن قام بالسطو على الكتاب خصوصا الجزء الثاني و الطبعة الثانية لنتفاجأ برد من طرف السيد اولاد الحسن كله تهجم و إستهزء و تخوين للاستاد احمد يونس و كذلك موقع حراك الريف الذي يعمل من أجل التعريف بقضايا الحراك و الريف عامة ،حيث تمادى المدعو اولاد الحسن في الهجوم و العوم في أسئلة و إتهامات خارج عن جوهر الموضوع. وتعقيبا على توضيحه
اودت ان اشير الى ان هذا الموقع الذي اسس لاجل التعريف بقضايا الريف، ونشر احداث الريف، وكشف اسرار التآمر على الريف من طرف الخونة، وفضح كل من سولت له نفسه الاسترزاق باسم الريف، ومشاركة هموم ساكنة الريف، وازالة الغموض على كل ما يتعلق بالريف عامة وبحراك الريف خاصة.
هذا الموقع سمي ب موقع “حراك الريف” وليس باللفيف التخويني المشبوه كما تدعي.
و احمد يونس صحفي من حقه ان يستضيف من يشاء ويستجوبه في اي موضوع شاء وذلك لاجل توضيح الحقائق للرأي العام. وفضح الخونة وهذا جزء من النضال لاجل الريف.
وانت كمتهم من حقك الرد والتوضيح والدفاع عن نفسك واحضار الادلة والبراهين… اذا اردت تثبيت برائتك مما نسب اليك من طرف الاستاذ الرخا. كما يحق لك متابعته قضائيا اذا كنت متيقن من برائتك كما يحق له ايضا ان يثبت ما قال بالدلائل والحجج.
اما ان تستغل الفرصة لتنتقم من الموقع والاشخاص فهذا يتنافى مع الاخلاق والمبادئ ان كانت لديك القليل منها.
وفي الختام نحن كادارة موقع حراك الريف نندد بالهجوم الشرس الذي شننته علينا انتقاما منا ومن هذا الموقع الذي وجد لاجل فضح خونة الريف بالادلة الملموسة وهذا ما يزعجكم.
إننا إذ نؤكد عن إستقلالية موقع حراك الريف و عدم ثبوت تخوينه لاحد بدون ادلة منذ نشأءته فإننا نشجب تهجمات المسمى اولاد الحسن كما ندين تخوينه للإعلامي و الباحث المقتدر أحمد يونس و محاولة تبخيس مجهوداته خدمة لقضايا الريف الفكرية و التاريخية و السياسية كما تنقيبه في عدة أسئلة تتعلق بالذاكرة الجماعية للريفيين.
محمد اجعوض .
دوسلدروف

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق