معتقل

تفاقم معانات عائلة عبد الحق الفحصي بعد ترحيله من بوركايز الى تولال

متابعة حراك الريف

في الوقت الذي كنا ننتظر على الأقل تحسين وضعية المعتقل عبد الحق الفحصي عن طريق ترحيله إلى سجن سلوان باعتباره المعتقل الوحيد على ذمة الحراك المتواجد بسجن بوركايز، نتفاجئ اليوم وفي ظل تخييم صمت القبور على قضيته، بترحيله إلى سجن تولال 2 بمكناس، ووضعه في حي من أخطر الأحياء خطورة من داخل المؤسسة السجنية، ويأتي هذا الإجراء التعسفي كشكل من الأشكال الإنتقامية الرامية إلى ترويض قناعات المعتقل وتعذيب عائلته ماديا ومعنويا .
باعتبارنا عائلة المعتقل، نستنكر هذا الفعل الإنتقامي الصادر في حق ابننا، ونطالب الجهات المسؤولة إلى وقف هذه الأشكال التي تعقد الوضع أكثر، كما نناشد كل الأحرار والضمائر الحية والإطارات المناضلة والحقوقية إلى التدخل قصد فك الصمت المفروض عن المعتقل عبد الحق الفحصي .

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock