المغرب

تقرير شامل حول النشاط الاشعاعي الذي عرفته مدينة فوبرتال والمنظم من طرف جمعية أريف ألمانيا

جمعية اريف

كما كان مقررا ومعلن عنه سابقا من طرف جمعية أريف / ألمانيا الإتحادية، شهدت مدينة فوبرتال بولاية شمال الراين ويستفاليا ، يوم 7 ماي 2022، تنظيم يوم تحسيسي ونشاط إشعاعي إحياء وتخليدا للذكرى المائوية لمعركة أنوال الخالدة وحرب الريف التحريرية..
اليوم كان حافلا بالأنشطة والفعاليات التي امتدت الى حدود منتصف الليل، وعرف حضور وازن من مختلف الدول الأوروبية شمل اطارات وفعاليات ناشطة في ألمانيا إسبانيا فرنسا هولندا وبلجيكا، ومن مختلف المواقع في هده الدول، ودون ان ننسى الإشارة إلى دعم وتزكية العديد من المواقع الاخرى لم تتمكن من التواجد بعين المكان، بالإضافة الى حضور فعاليات محلية من ألمانيا شملت نشطاء في حزب اليسار الألماني ومن مجموعات مهتمة بالهجرة والإندماج وحقوق الانسان وتضامن الشعوب..

 

انطلق النشاط بالكلمات الافتتاحية الترحيبية للجنة المنظمة التي ركزت بالأساس على شكر الحاضرين والمشاركين من الضيوف، وعلى أهمية الالتئام من جديد، بعد مدة من التوقف الاضطراري بسبب الإغلاق المستمر الذي ساد خلال انتشار جائحة كورونا، لمواصلة الطريق نحو العمل الوحدوي الجاد والبناء والمنظم والمسؤول، وللترافع على قضايانا العادلة، وعلى رأسها حرية إخواننا المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف المجيد، وباقي المعتقلين السياسيين وحرية الرأي والتعبير في المغرب..

من بين اللفتات الجميلة التي عرفها اللقاء، كانت لفتة الهدية الرمزية التي وصلتنا من داخل المعتقل، والتي ابدعتها انامل أيقونة الحراك الشعبي في الريف ناصر الزفزافي رفقة رفاقه من داخل المعتقل بسجن طنجة 2 ..
وتواصلت المفاجئات الجميلة من خلال الإتصالات المباشرة مع مجموعة من عائلات المعتقلين السياسيين، منهم السيد احمد الزفزافي ، وام دينامو الحراك نبيل احمجيق، وام البطل محمد جلول وام الصحفي الحر عمر الراضي وزوجة الصحفي الحر سليمان الريسوني ..
كانت اتصالات مفعمة بالعواطف و مشاعر التضامن والدعم النفسي تركت صدى إيجابيا لدى الجميع، وكانت حافزا إضافيا لكل المشاركين لمواصلة العمل والضغط من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وإعادة إعتبارهم ..

عرف اللقاء أيضا مساهة الأستاذ جمال الغازي الذي تحدث عن مبادرته النبيلة لصالح مرضى السرطان من خلال إصدار ديوان شعري مشترك، جمع مساهمات شعرية للعديد من شعراء الريف يعود ريعه لصالح ضحايا هذا المرض الخبيث، في غياب اهتمام الدولة بهذه الشريحة وغياب المستشفيات المتخصصة على مستوى الريف..
بعد كل هذا، كان للحضور موعد مع محاضرة قيمة، قدمها الدكتور كريستوف شفارتز ، السوسيولوجي الألماني المتخصص بشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا، والمعروف باهتمامه بحراك الريف المجيد ومتابعته لكل تفاصيله، وكذلك باطلاعه على مختلف الاوضاع السائدة بالمغرب عموما..
المحاضرة تناولت بالخصوص التأثيرات المجتمعية لهذه الحرب وعلى امتداد تأثيرها الى العالم من خلال استلهام دروس التجربة من طرف حركات التحرر في العالم، وأشار بالخصوص إلى مسؤولية الدياسبورا الريفية للتعريف بقضاياها ومحاولة التاثير لجعلها ضمن حسابات مختلف الجهات المعنية على مستوى العالم..
وقد فتح المجال بعض العرض، للمناقشة والسؤال والتعليق وساهم ذلك في إغناء الموضوع الذي كان على درجة كبيرة من الأهمية، وقد تناوله الدكتور باحترافية أكاديمية عالية لا تخطؤها عين العارفين !!
وفيما بعد تم فتح المجال للتعارف بين كل الحاضرين ولصلة الرحم وتوطيد العلاقات الإنسانية بين الجميع ..

وكما كان مقررا ومخططا له، تم تناول موضوع الورشتين المعلن عنهما، مع تعديل بسيط تمثل في دمجها في اجتماع واحد، تميز بالنقاش الجدي حول المواضيع المطروحة والتي تمثلت في:
اولا تنسيق جهود لجان التضامن مع المعتقلين السياسيين في المغرب على مستوى ألمانيا واوروبا، والعمل على الواجهة الحقوقية وملف خروقات حقوق الانسان بالمغرب عموما .
وثانيا حول واقع الدياسبورا الريفية وآفاق العمل ..
وركزت على سبل إعادة الزخم لحركة الدعم والتضامن والنضال المتواصل والمستمر من أجل الترافع على مختلف قضايانا العادلة والمشروعة ..
النقاش كان من مستوى عالي، ساده الاحترام المتبادل بين الجميع وكان بالخصوص مركزا ومسؤولا، وتم الإنفاق على الخروج بمخرجاته عبر بلاغ رسمي سيصدر لاحقا بعد التشاور بشأنه، وسيتضمن بالتأكيد ما يؤكد النجاح الباهر للقاء والآمال/ والآفاق الرحبة التي فتحها لعملنا في المستقبل ..

بعد كل هذا اليوم الحافل كان المشاركون في حاجة إلى استراحة مستحقة، ليتوج اليوم بأمسية فنية ثقافية راقية احيتها نخبة من فنانينا المحبوبين مع فقرات موسيقية عذبة وقصائد شعر جميلة ..

وبالطبع وخلال كل اللقاء كان معرض الكتب، التي تمكنا من التوصل بها، مفتوحا، وقد نال إقبالا كبيرا من طرف الحاضرين ، دون ان ننسى الإشارة لمعرض الصور والكاربكاتير التي ساهم بها الكاريكاتوريست الريفي محند ابطوي، وقد نالت بدورها استحسان واعحاب الجميع !!

اللقاء وحسب كل الحاضرين والمتابعين كان ناجحا ومثمرا وكان فرصة طيبة للقاء والتواصل الإنساني والنضالي ، وترك لدى الجميع صدى طيبا وتواعدنا خلاله جميعا على موعد قريب للقاء سيكون يوم 28 ماي بروكسيل في مسيرة دعى إليها إخواننا في تجمع الريفيين ببلجيكا أمام السفارة المغربية ببروكسيل، وخلال مواعد تالية سيعلن عنها في حينها ..
الشكر موصول لكل من ساهم من قريب أو بعيد في انجاح هذا الحدث.. والى موعد قريب بحول الله
..عن اللجنة المنظمة..

الوسوم