أقلام حرة

توصيات الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا غير جادة و محتشمة لانها لم تراعي الأولويات و لا الوضع في الريف لكنها افضل من العدم

نوردين الشكوتي

التوصيات التي خرجت بها الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا بخصوص دولة المخزن تبدو محتشمة و ليست في مستوى تطلعاتنا و هي ادانته على جرائمه في حق الريفيين ، و لا ندري هل هي جادة ام مجرد ذر الرماد في العيون لانها ركزت على مطالبة المخزن بإلغاء عقوبة المثليين فقط و تجاهلت تماما مطلب اطلاق سراح المختطفين و رفع العسكرة مع ان المخزن لم يلتزم بتعهداته تجاه المجلس خاصة في مجال حقوق الانسان و احترام الحريات مما يؤكد أن هذه التوصيات تبدو غير جادة لكن يمكن القول انها أفضل من لا شيء و إن كانت ليست في مستوى حجم الفظاعات التي يمارسها في الريف منذ انطلاق الحراك المبارك ، مما يرجعلنا نتطلع الى المزيد من التضحيات و المبادرات الجادة من طرف الأحرار بدياسبورا لاجل الضغط اكثر خاصة على المستوى السياسي ليدحرج العدو المخزني إلى أسفل سافلين حتى نفقده من الوضع المتقدم الذي يتمتع به في اطار شراكته مع حلفائه الأوربيين التي لا يستحقها بتاتا نظرا لعدم احترامه لالتزاماته في مجال حقوق الإنسان و الحريات الأساسية لان الآلاف من الريفيين لا زالوا يقبعون في سجون الذل و العار.
عاش الريف و الحرية لنا جميعا.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock