أقلام حرة

جرادة المعسكرة تتبرأ منكم يا أعداء الشعب

عبد الغني الفطومي

رئيس حركة ضمير بلا ضمير و هؤلاء الثلاث وأقاربهم حول ترأسهم الندوة الصحفية التي أقيمت بمقر المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بالرباط بدل أن تقام في مدينة جرادة المنكوبة و المعنية أو وجدة التي لا تبعدها سوى بعشرات km وذلك لعدم إفشال عملهم المخزني من طرف سكان وعائلات المعتقلين بجرادة لذا قرروا البعد كل البعد عن الأنظار بحوالي 600 km لإقبار ملف جرادة إعلاميا، تضاهروا خلال هذه الندوة أنهم يدافعون عن مطالب حراك جرادة المشروعة التي أصبحت في خبر كان على أيديهم كما أنهم يدعون النيابة عن معتقلي الحراك الذين قدموهم على طبق من ذهب للمخزن أي نظة هذه التي تدعي الظفاع عن معتقلي الحراك ومطالبهم دون حظور عائلات المعتقلين للندوة المذكورة!!!
بل الأكثر من ذلك عدم ذكر الطفل عبد المولى زعيقر المدهوس بسيارة القوات المساعدة عمدا يوم الأربعاء الأسود والذي يعيش بنصفه الأعلى راجيا ربه بمصحة النور بوسكورة في أهداف الندوة الصحفية كتابيا حتى مفاجئتهم بحظور أمه المكلومة للمقر فكانت الصدمة الكبرى
هؤلاء تسخيرهم الوحيد خلال الندوة الصحفية التي نظموها بمقر المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بالرباط إقبار ملف حراك جرادة وسط عار الإعتقالات التعسفية و الأحكام الجائرة التي تصدر في حق خيرة أبناء المدينة ومسلسل شهداء الرغيف الأسود المستمر تحت باطن الأرض وعسكرة المدينة بل ونزع عدادات الماء للعديد من العائلات والأسر لتبقى الوعود التي تقدم بها رئيس الحكومة وغيره من المحكوم عليهم حبر على ورق وشعارات فارغة سخرتها الدولة مرفوقة بالقمع الديمرهابي والمرتزقة لتجميد الغضب الشعبي.

يتبع…

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock