أخبار الريف

حقوقيون بالحسيمة يدخلون على خط المعتقل العبدوني

متابعة حراك الريف

دخل فرع الحسيمة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان على خط قضية المعتقل محمد أمين العبدوني الموجود حاليا بقسم الأمراض العقلية والنفسية بالمستشفى الجهوي للحسيمة، معلنا تضامنه مع عائلة المعتقل وابنها. وتوصل الفرع بمناشدة من العائلة تحكي فيها حيثيات نقله إلى القسم سالف الذكر. وقالت عائلة المعتقل، إن الأخير نقل من السجن المحلي بالحسيمة إلى قسم الأمراض النفسية والعقلية 29 أبريل المنصرم بقرار من مدير السجن، على إثر دخوله في إضراب عن الطعام 23 من الشهر ذاته، مضيفة أنه لم يتم التشاور مع عائلته بخصوص عملية نقله، وأن ذلك تم دون علمها ولا بعلم المعني بالأمر الذي لم يخبر بذلك سوى عند باب السجن، ليفاجأ هو وعائلته بإدخاله إلى قسم الأمراض العقلية. وأبلغ الفرع إلى الرأي العام استنكار العائلة الاعتقال ” التعسفي ” الذي طال ابنها، وكذا التصرف الأحادي لإدارة السجن. وتطالب الأخيرة المسؤولين بالسماح لها برؤية ابنها للاطمئنان على حالته، كما تطالب بالاطلاع على التقرير الطبي المفصل لحالة ابنها للتأكد من إن كان فعلا يعاني اضطرابات عقلية ونفسية، والتي لم يكن يعاني منها ولا من أمراض مزمنة. وأكد فرع الحسيمة للجمعية ذاتها في بلاغ له توصلت “ألتبريس” بنسخة منه، على حق أي سجين في الرعاية الطبية والجسدية، وعلى حق العائلة على الاطمئنان على وضعيته والسماح لها بزيارته. كما طالب الفرع بتمكين عائلة المعتقل من تقرير طبي مفصل حول حالة العبدوني، وإمكانية عرضه على طبيب آخر من اختيارها. وطالبت الجمعية باحترام قواعد نيلسون مانديلا من لدن المؤسسة السجنية في تعاملها مع المعتقل، وباحترام ضمانات الحق في محاكمة عادلة للعبدوني، وبفتح تحقيق نزيه وشمولي في الحادث وإيجاد حل لأساس المشكل.

ألتبريس

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock