أخبار الريف

حملة إنتخابية سابقة لأوانيها بإجرمواس اقليم الدريوش.

جمال يوبا

اقدم رئيس ألمجلس الإقليمي للدريوش ألسيد عبد المنعم الفتوحي يوم امس السبت 16يناير 2021 بزيارة وصفها محرريه بالتاريخية لدوار أيث حسان أيث برعيز جماعة إجرمواس إقليم الدريوش، حيث تناول وجبة آبون المعروفة في جبال ايت توزين الباردة في بيت احد السكان البسطاء، وذلك بتنسيق مع بعض ابناء الدوار المهجرين الذين عادوا من اوروبا ومن المدن الداخلية لتأسيس جمعية مدنية بذات الدوار اغلب منخرطيها من عائلة واحدة.
والذين كان بينهم من لم يزر الدوار منذ اكثر من ثلاثين سنة، ليعودوا في الآونة الاخيرة مدعيين العودة للنهوض بتنمية المنطقة مما جعل المهتمين بالشأن المحلي لإجرمواس والغيورين عليها يفرحون بمبادرتهم وعودتهم ويعلقون عليهم امال الإصلاح والتنمية ليقتدي بهم باقي ابناء المداشر الاخرى غير انهم سرعان ما اكدوا لهم انهم مجرد محركين من طرف ايادي سياسية لتمهيد الطريق لهذه الحملة الانتخابية وما يليها مراحل تدريجية.
فهذا الدوار الذي عانى ويلات العزلة والتهميش والتفقير والتهجير منذ عقود ولم يستفد من ادنى حقوق مواطنيه في العيش الكريم مثله مثل اغلب دواوير جماعة اجرمواس التي نخرها الكسل والفساد الاداريين لتصنف كأفقر جماعة على مستوى الريف المفقر اصلا.
لهذا نقول للسيد رئيس المجلس الاقليمي. لو قمتم بزيارة مركز جماعة إجرمواس واستقبلتم من طرف رئيسها لما كان لأحد الحق في انتقادكم كون اجرمواس منضوية تحت مجلس الاقليم الذي تترأسونه. اما ان تقوم بزيارة المداشر فإن جماعة إجرمواس تظم اكثر من خمسين مدشرا لا تكفيك السنة لزيارة واحدا منها كل اخر اسبوع. وما بال كل مداشير واحياء جماعات وبلديات الاقليم الثلاثة والعشرين.
اما اذا كان هدفهم هو تقديم المساعدة لهذه الجمعية، فالعديد من الجمعيات بهذه الجماعة قدمت لكم طلب الدعم البسيط فتجاهلتموها، فكيف تريدون دعم هذه دون غيرها؟ (هل لحنة يدها مثلا) حتى وان التمسوا منكم الدعم فذلك يكون بطلب خطي من طرف الرئيس يوضع في مكتب تلقي الطلبات بمقر الاقليم وفي فترة محددة. واما ان كانت مجرد زيارة شخصية بعيدة عن السياسة تقوم بها تلبية لدعوة هؤلاء الاصدقاء لتناول وجبة آبون فقط ولا علاقة لها بالسياسة فما كان عليكم توهيم الساكنة بالوعود الكاذبة التي اكل عليه الدهر وشرب.
اما الاستاد الطلحاوي رئيس الجمعية الذي استقبل السيد الفتوحي فإننا نحن كابناء اجرمواس كنا جد مسرورين بمبادرتكم وعودتكم لتنمية البلدة بمساهمات المحسنين من ابناء المنطقة، لكن ليتكم باعدتم بين العملين الجمعوي والسياسي كي لا يفسد الاخر الاول. وهذا ما ينص عليه قانون الجمعيات في بند الاستقلالية عن الانتماءات العرقية والدينية والسياسية والحزببية…
وليكون في علمكم ان الذي يراقب لعب النرد والشطرنج من بعيد يكون احسن تخطيطا واوضح رؤية من المتبارين.
وهذا كله لنقول لكم ان اللعبة مكشوفة وان شرفاء ايث حسان واجرمواس سئموا الانتضار والوعود لك توهمهم مثل هذه الالاعيب

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock