أخبار

حميد بعلي ضحية التهميش و الحكرة..

حميد بعلي ضحية التهميش و الحكرة.
حميد بعلي راعي الغنم، الرجل البسيط الذي مات محاصرا بالثلوج في جبال مدينة تازة المغربية، مات وحيدا باردا، عند منحدر الجبل، ملفوفا في البياض، طاهراً نقيا، حاضنا كل الأمل في أن ينجو. ولم ينجُ…
سلام على كل الأرواح التي كانت معنا، وترحل عنا دون أن ندري ودون أن نشعر بضجيج الحشرجات الأخيرة. سلام عليْك في دفئك الأخير…
إنا لله وإنا إليه راجعون الرحمة والمغفرة لروحك الطاهرة النقية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق