أجندة

حول فكرة إنشاء مجالس حراك الريف بدياسبورا

اسويق راضون

الاهداف المرجوة من فكرة إنشاء المجالس جاءت ثمرة لسلسلة من النقاشات بين بعض فعاليات دياسبورا و التي يمكن تلخيصها فيما يلي :

1- تطوير آليات حراك الريف من شكل اللجن الى شكل مجالس شعبية تتمتع بالصفة التقريرية الميدانية كما كان الشأن بالنسبة لحراك الداخل .
2-الاشتغال في شكل المجالس سيفسح المجال للتداول على الفعل الجماهيري الشعبي الواسع و المتواصل بدل عمل اللجن الذي يكون غالبا مؤقتا و فءويا و دون اي تأثير حقيقي على الأطراف الأخرى و هو ما لاحظناه في تصريحات الأوربيين تجاه الحراك.
3- تحويل الصراع من شكله الأفقي بين أبناء الريف الى شكله العمودي ليكون موجها ضد المخزن و نبذ كل اشكال التخوين و التنابز بعد ان يكون المجلس اطارا يستوعب جميع التوجهات و التيارات و فضاءا للنقاش الديمقراطي المباشر الجاد و المسؤول.
4- رد الاعتبار للفعل الجماهيري و النضالي الريفي الديمقراطي المباشر بدياسبورا ليكون وازنا في إطار مجالس محلية يتشكل منها المجلس الريفي بدياسبورا.
5- سيشكل المجلس الشعبي الريفي بدياسبورا جهازا تنفيذيا لكل المقترحات و التوصيات التي ترفعها المجالس المحلية التي ستتمتع بدورها بقوة اقتراحية تستمدها مصداقيتها من الفعل الجماهيري الميداني .
6-فكرة المجالس هي فرصة للحوار الجاد و المسؤول و فضاء لتعددية حقيقية بين أبناء الريف على اختلاف انتماءاتهم و توجهاتهم ليكون السؤال كيف سنخدم الريف ؟ و ليس من سيخدم الريف؟ .
6- سيكون للمجلس صلاحية تحديد الأولويات و تفعيلها بناء على الإرادة الحرة للجماهير الشعبية بعيدا عن منطق الوصاية.
7-المجالس ستشتغل بشكل قانوني في إطار القوانين المنظمة لحق التنظيم في الدول الاوربية .
8-خلق أجواء المنافسة الشريفة على خدمة حراك الريف عبر طرح الأفكار و التصورات التي من شأنها ان تساهم في تقوية الحراك بعد ان يصبح المجلس ممثلا بجميع المواقع الاوربية عن طريق انتداب ممثلين من المجالس المحلية .

ملحوظة :
هذه مقاربة فقط لتوضيح الهدف من إنشاء مجالس حراك الريف مع بعض الجوانب التنظيمية ، و سيتم وضع قانون تنظيمي ستساهم فيه جميع الفعاليات في حال ما اذا نجحت هذه الخطوة و التي نتمنى لها التوفيق .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock