معتقل

حياة محمود بوهنوش وبلال أهباض معرضة للخطر بشكل متعمد ومقصود من طرف مدير السجن المحلي بسلوان وبأوامر منه ….

خالد امعيز

زرت اليوم المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي في الريف محمود وبلال بعية زميلي امبارك بويرك، البيان أسفله يصف جزءا من معانتهما ….

يوجدان في إضراب شامل عن الطعام منذ يوم الثلاثاء، وقد رد مدير المؤسسة السجنية على طلبهما في تجميع المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي في الريف بالزج بهما في الكاشو في شروط غير إنسانية تعرض حياتهما لخطر حقيقي، بالأخص وأن المدير قرر استمرار الاحتجاز المذكور لمدة خمسة وأربعين يوما …
صرح لي محمود أن أفكارا سوداوية تنتابه وتراوده ويحمل المدير كامل المسؤولية عن كل ما سيقع له …
كذلك وجدت بلال في وضع نفسي مهزوز جدا يصل به حد الهذيان في ظل عزلة تامة وصارمة على مدار الأربع والعشرين ساعة في اليوم …
المدير المسؤول إمعانا في النيل منهما حرمهما حتى من الحصول على نسخة من القرآن الكريم …
تم التضييق على حقهما في زيارة محام بحيث عمد المدير الى تسويفي مطولا قبل استقدامها إلي منفردين، كل على حدة ، وذلك من أجل دفعي الى النرفزة ومغادرة المؤسسة السجنية دون الاتصال بهما، وهو الأمر الذي سأطرحه على السيد نقيب هيئة المحامين بالناظور والعمل على إدراجه ضمن جدول أعمال مجلس هيئتنا عند أول اجتماع لها …

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock